طبّال ولي العهد تركي الحمد يطعن في “صحيح البخاري” ويبرر الرسوم المسيئة للرسول .. مغرّدون دعسوه بردود نارية

1

فجّرت تغريدة نشرها الكاتب السعودي المقرّب من ولي العهد محمد بن سلمان غضباً واسعاً ضدّه، بعد طعنه في كتاب “” ومحاولته تبرير محمد عليه السلام .

وكتب “الحمد”: “قبل أن ننتقد الصور المسيئة لرسولنا الكريم، عليه السلام، علينا أن ننتقد تراثنا الذي
وفر المادة الحية لهذه الرسومات، وأولها صحيح البخاري..من خلال هذا الكتاب، ومقارنته بالقرآن
الكريم، أجد أنه يتناقض معه تماما..”.

وهاجم مغرّدون، الكاتب السعودي “المطبّل”، بعد تغريدته تلك، وقال حساب (التوحيد والسنة ونهج سلف الأمة) : “ستجدون بعض الزنادقة يطعنون في البخاري ومسلم ويقولون ان الرسول نهى ان يكتب احد مايقوله مستدلين بحديث رواه مسلم اصلاً ههههه وهذا الحديث انما كان في بداية الامر وله اعتبارات ذكرها العلماء. أما عندما مر الوقت واستقر الدين قال رسول الله: ( اكتب فوالذي نفسي بيده ما يخرج منه إلا حق )”.

فيما كتب المغرّد (abdulrhman) : “هذا الفارغ ما هو إلا اداة لرصد ردود الناس على الخطوات التي سيُقدِمون عليها مشغليه في وقتها. هدفهم الوحيد هو نشر الدين الجديد المفرغ من الثوابت الذي يسعى تنظيم العلمنة والالحاد من فرضه على الشعوب العربية المسلمة وخصوصاً على غالبية الشعب السعودي الثابت على دينه ولكنهم خاسرون حتمًا”.

 

اقرأ أيضا: ابن سلمان أخرج الاخوان من الدين السعودي.. “شاهد” خطيب الجمعة يكفر حسن البنا وسيد قطب ومحمد مرسي!

وكتب الاعلامي أسعد طه: “لكن طبعا إياك وأن تنتقد الحاكم ..”.

وقال مغرّد آخر: “انت بعيدا جدا جدا جدا عن الإسلام لقد هاجمت الذات الإلهية ، وهاجمت مقام النبوة ، وهاجمت صحيح البخاري ، وهاجمت علماء المسلمين، قديما وحديثا ، وهاجمت الخلافة الإسلامية ، هاجمت كل الإسلام عقيدة وفكر وسيرة وتاريخ … لذلك رأيك مردود عليك وعلى من أرسلك !”.

وذكّر البعض بتغريدات سابقة لتركي الحمد تطاول فيها على الذات الإلهية ومقام الرسول الكريم.

ورآت مغرّدة أن مشكلة تركي الحمد ليست مع “صحيح البخاري ومسلم” بل مع الاسلام، معتبرة أن محاولة الكاتب السعودي التشكيك في الصحيحين ما هو إلا محاولة للتشكيك في السنة النبوية المطهرة.

وسبق تركي الحمد في الإساءة والتطاول على “صحيح البخاري”، أجير ولي عهد أبوظبي ، الأردني المجنس وسيم يوسف الذي قال في برنامج يقدمه على تلفزيون أبو ظبي إنه ليست كل الأحاديث الواردة في صحيح البخاري صحيحة، وذلك ضمن حديث متكرر في الموضوع نفسه.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. سوري مغترب يقول

    الإساءة للأديان لا تحتاج إلى مادة دسمة لابتكارها!!
    صحيح البخاري ليس من كتب التراث.. بل هو من كتب الحديث الذي لا نصمه بالعصمة كما يعتقد البعض..
    ما علاقة تناقض صحيح البخاري مع القرآن بالرسوم المسيئة!؟

    أعتقد أننا بحاجة إلى إصلاح بعض العقول السمجة الساذجة الذي تبرر للمسيء إساءته بهدف خلط الأوراق وتبرئة ساحة المجرم..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.