الملك سلمان يُغادر المستشفى بشكل مفاجئ و”مجتهد” يكشف تحركات ولي العهد الأخيرة

2

أعلنت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس”، مساء الخميس، مغادرة الملك سلمان بن عبد العزيز المستشفى بعد مكوثه فيها عدة أيام وإجراءه عملية جراحية.

 

ونقلت الوكالة الرسمية عن الديوان الملكي قوله: “غادر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اليوم الخميس مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض بعد أن منّ الله عليه بالصحة والعافية”.

 

يأتي ذلك، في الوقت الذي كشف المغرد السعودي الشهير “مجتهد” آخر المستجدات الخاصة بتحركات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ورجاله داخل الجناح الملكي في المستشفى التخصصي، والذي يقبل فيه الملك سلمان منذ عدة أيام وسط التكتم على طبيعة حالته الصحية.

 

وفي وقت سابق، كشف “مجتهد”، النقاب عن قرارات مشددة أصدرها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بشأن الجناح الملكي في المستشفى التخصصي بالسعودية والذي يُعالج فيه والده الملك سلمان بن عبد العزيز منذ عدة أيام.

 

وقال “مجتهد” في تغريدة رصدتها “وطن”: “استخدام حجة كورونا للتشديد على الحركة في المستشفى التخصصي، وحصار كامل على الجناح الملكي، لا يسمح بالدخول إلا للمعنيين بالجناح ومع ذلك كلهم يفتشون”.

 

وأضاف مجتهد: “فقط سعود القحطاني وتركي آل الشيخ معفيون من التفتيش، الشاب “المتهور” تبين أنه رعديد ويرتعد خوفا من اهم قرار في حياته ويردد أن فيه حتفه”.

 

وفي وقت سابق، أفاد الديوان الملك السعودي بأن الملك سلمان بن عبدالعزيز، أجرى اليوم، الخميس، عملية جراحية عاجلة وذلك بعد يومين من دخوله المستشفى بعد مروره بعارض صحي مفاجئ.

 

وفي التفاصيل التي نقلتها وكالة الأنباء السعودية الرسمية فإن الملك سلمان، أجرى عملية جراحية لاستئصال المرارة تكللت بالنجاح.

 

وأضافت الوكالة نقلاً عن الديوان الملكي أن العاهل السعودي “سيمضي بعض الوقت في المستشفى حسب الخطة العلاجية”.

 

والاثنين الماضي، نقلت وكالة الأنباء السعودية -عن بيان للديوان الملكي- أن الملك سلمان (84 عاما) دخل مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض لإجراء بعض الفحوص لوجود التهاب في المرارة.

 

وانتشرت بين النشطاء أنباء مقلقة بشأن وضعه الصحي، فضلا عن شائعات انتشرت أيضا عن وفاته فيما لم يصدر أي بيان رسمي جديد بشان وضعه الصحي منذ إعلان دخوله المستشفى أمس.

 

وكانت نقلت وكالة “رويترز”، عن مصدرين سعوديين أول أمس، قولهما إن “الحالة الصحية للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز مستقرة”، فيما قال مصدر ثالث إن “الملك بخير”.

 

مصدر دبلوماسي، قال إن “ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان سافر عائدا إلى الرياض يوم الثلاثاء من قصره في مدينة نيوم المطلة على البحر الأحمر وألغى اجتماعا كان مخططا له مع وفد عراقي زائر، وقال المصدر إن ولي العهد لا يزال في العاصمة.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Coolmen يقول

    الله يعطيكم موت بطيئة يا ارذل و ارخس و احقر خلق الله

  2. Mohammed يقول

    هاهاهاهاها
    ضحكتونا عالعيد. يكفيكم غباء ان مصدركم مجتهد اللي كل انفضح من سنتين وخلصنا منه.
    الله يشفي الملك ويطول بعمره.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.