ظهرت متبرجة فأغضبت مالك المطعم.. “شاهد” مشهورة سعودية “قليلة حياء” تثير موجة غضب واسعة بهذا الفيديو

1

تعرضت إحدى مشاهير “سناب شات” في السعودية إلى موقف مُحرج في أحد المنشآت بمدينة حائل، بسبب ملابسها الكاشفة، والتي لا يزال المجتمع السعودي يرفضها رغم محاولة ابن سلمان فرض الانفتاح عليهم رغماً عنهم.

وبحسب المقطع المتداول الذي رصدته “وطن”، ظهرت الفتاة السعودية باكية ومتأثرة تروي تفاصيل ما حدث معها قائلة: “هناك منشأة في مدينة حائل رفضت دخولي، مع أنه كُتب على لائحة قوانين الدخول أن يكون اللبس لائقاً، تم رفض دخولي، فطلبت الشرطة”.

وكانت المفاجأة حين حضرت الشرطة، والتي بدورها أخبرت الفتاة أن ذلك من حق صاحب المنشأة أن يُقرر ما يريده من شروط.

وتابعت الفتاة التي كانت ترتدي تيشرت وجاكيت كلاسيكية فوقها، وسادلةً شعرها: “ذهب الشرطي وتركنا، ولم ندخل المكان لأن صاحب المكان رفض أن يسير على قانون الدولة، لا أعلم إلى متى سنمشي على أهواء وعلى كيف الناس الذين يكونون في هذا المكان”.

وأثارت الواقعة جدلاً بين الناشطين الذين رأوا أن السحر انقلب على الساحر، وأنها لم تنجح في استعطاف المتابعين، وفي ذلك قال مُغرد: “ورب الكعبة انه رجال عطوني محله اذا جيت حايل والله لا اشتري منه”.

وكتب آخر: “تنشر رساله كي تشوه سمعة المحل حسب تفكيرها ولكن قد يؤدي لزيادة زبائنه ومثل صاحب المحل يُشكر على ما فعله”.

وكتب فهد القحطاني:”بيض الله وجهه وسود الله وجهك والله لو إني من الشرطي لآخذك لعدم الالتزام بقوانين الدولة واحترام العادات والتقاليد والخارجة عن الأعراف ما ذبحنا غير هذولا اللي من خارج المملكة وينتسبون لبنات الوطن”.

ورأت مُغردة أن شهرة الفتاة ليست مُبرراً لاستثناءها، وقالت: “المفروض تحترمين قراره منشأته وهو حر فيها زي مالك حرية شخصية هو بعد له حرية شخصية مو عشانك مشهوره يرضخ لرغباتك”.

وأمسكت ندى الشهري العصا من النصف، حين قالت: “لك حريتك الشخصية في لبسك للحجاب هو كمان له حريته الشخصية بأنه يمنعك من دخول محله بهالشكل.. لا زال في ناس كثيير ملتزمين في موضوع الحجاب مو الكل صار عنده عادي التحرر اللي انتِ فيه”.

ووافقها الرأي محمد النغيص، مُغرداً: “من حق صاحب المنشاة منعك اذا لم تلتزمي باللبس اللائق ، وممكن داخل المنشأة بحالة وأمام الكاميرا بحالة أخرى ( ف اللبس ) حتى تتمسكني وتتمكني من ضعاف النفوس الذين يقفوا ف صفك بأن صاحب المنشأة يستحق العقاب وأنك بريئة”.

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قد صرَح في مقابلة أجراها مع القناة الأمريكية CBC أن قرار ارتداء المرأة للحجاب أو العباية هو قرار شخصي بحسب الشريعة الإسلامية.

 وأضاف: “تعتبر أوامر الشريعة الإسلامية واضحة وصريحة وتنص على أن ترتدي النساء ملابس محتشمة، ولا يوجد هناك نص صريح أن يكون غطاء الرأس أو العباية باللون الأسود”.

وتكلَم ابن سلمان خلال المقابلة عن حقوق المرأة السعودية قبل العام 1979، وقال: “كنا نعيش حياة طبيعية جداَ حالنا حال باقي دول الخليج العربي، وكانت النساء تقود السيارات وكان يوجد دور سينما في المملكة ولم تكن هناك أية قيود على الوظائف التي تشغلها النساء….كنّا أناساً طبيعيين كأي مجتمع في طور التقدَم حتى جاءت أحداث 1979”.

وتشهد المملكة منذ تولّي الأمير محمد بن سلمان تغيرات عديدة تأتي ضمن “رؤية 2030” شملت النساء بشكل كبير، فسُمح لها بقيادة السيارة إلى جانب فتح دور السينما والاختلاط مع الجنس الآخر في الحفلات الموسيقية.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. سعود يقول

    اولا هذه ليست سعودية
    ثانيا ليست مشهورة
    ثالثآ تم طرها اكثر من ٤ مرات بسيب سلوكها وعدم التزامها بالذوق العام وعدم التقيد بالزي المعروف العباية والطرحه.
    صاحب المنشأة له الحق في قبول من يريد ويطرد من يريد والاسواق والمطاعم والمقاهي كثيرة.
    والي عنده شيء يقدم في صاحب المنشأة وسوف يخسر القضية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.