“شاهد” مسرحية عيال زايد الجديدة.. هكذا أصبحوا “مسخرة” مواقع التواصل الاجتماعي بعد هذا التقرير المخزي!

0

أثار تقرير اخباري إماراتي، سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما حاول إثبات هوية تاريخية مزعومة للدولة لتقديمها بحجم أكبر من حجمها وتعويض عقدة نقص مزمنة لدى حكام .

وأظهر التقرير الاخباري فريق اجنبي وهو يستخرج قطعاً أثرية وأسلحة تعود للعهد الروماني، حسب ما قال المذيع، في محاولة من الامارات لإثبات وجود تاريخ وحضارة لها.

وأظهر مقطع فيديو رصدته “وطن” التقرير الإخباري الذي يرصد عمل بعثة آثار أوروبية، والتي عثرت على ما يقال إنه آثار تعود للعهد الروماني، فيما عبر النشطاء عن استغرابهم من العثور على الآثار مدفونة على سطح الأرض.

وقال المغرد “الهكمان”: “الفأس وجدوه على سطح الأرض مباشرةً، ولم يتآكل حديده نهائياً، حتى مقدم البرنامج يقول كأنه مصنوع أمس، حتى الموقع الأثري اسمه ساروق، عقدة النقص”.

بدوره، علق المغرد العُماني أبو مستاهيل على الفيديو، قائلاً: “مسكين المذيع مجهز كل الكلام قبل الحفر، وهذا من غباء المخرج، فالقطعة بعد استخراجها تحتاج لدراسة قبل شرحها، ومسكين المطوع الذي بالخلف يهز رأسه ويضحك، واللي جالس يحفر حتى ما عارف كيف يحفر، ودائماً عند الكشف عن القطعة يتم تصويرها أولا وليس مسكها مباشرة لكن اللقطة كانوا متدربين عليها سابقا”.

وسخر عدد كبير من رواد مواقع التواصل من الفيديو، معتبرين أن تسعى لتلفيق تاريخ جديد لها، وتزوير الحقائق.

وقبل أيام ذكرت إماراتية أن الجهات المختصة في إمارة “أم القيوين” عثرت على 5 هياكل عظمية متشابكة تم اكتشافها في مقبرة العصر الحجري الحديث، في موقع الشبيكة بأم القيوين.

صحيفة “الإمارات اليوم”، قالت إن الهياكل العظمية يعود تاريخها إلى الألف السادس قبل الميلاد، حيث تبين بعد تحليل العظام “بالكربون 14″، أنها تعود إلى ذكور في مرحلة الشباب دفنوا في الفترة نفسها.

وبحسب الصحيفة فقد تم العثور على سهم من الصوان أسفل القفص الصدري للهيكل الأول ذات وضع القرفصاء، يرجح أنه كان سبب وفاته، وقوبل هذا الاكتشاف المزعوم بسخرية واسعة من قبل النشطاء.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.