هذا حال بيوت الله في عهد محمد بن سلمان!.. سعودي يرمي القمامة على مسجد ويتباهى بفعلته!

0

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مقطع فيديو لشخص مجهول الهوية، يتباهي برمي القمامة على المسجد.

ويظهر بالفيديو المتداول، والذي رصدته “وطن”، مجهول، يرمي نفاياته باتجاه المسجد، ويقوم بتصوير نفسه والتباهي بفعلته على مواقع التواصل، مرفقاً الفيديو بتعليق: “لا تنسى أن تضع المهملات في سلة المهملات”.

وأثار المقطع غضباً واسعاً بين المغردين الذين طالبوا بالقبض عليه، ودشنوا هاشتاغ .

وكتب مُغرد: “جعل اليدين تشل والعين تعمى، وعنك الاذى ما تأجد اللي يزيله، والدود في جسمك يفقس ويرعى، ومن العفن الجسم مأحدٍ يشيله”.

وكشف مُغرد باسم عبدالرحيم الحارثي، هوية الفاعل، والمنطقة التي شهدت الواقعة، وكتب: “من سكان القصيم وذي الاشكال ما تمثل سكان القصيم نتمنى محاسبته”.

وتبين أن الفاعل يُدعى على تويتر “”، ويضع عبارة “ قومي والإلحاد يسري في عروقي ودمائي”، شعاراً له.

وطالب المستشار عبدالله الجريد، النائب العام بالقبض عليه، وكتب: “سعادة النائب العام السادة النيابة العامة صاحب هذا المقطع والعياذ بالله يهين أحد المساجد برمي القمامة عليه نأمل من سعادتكم الوقوف بوجه مثل هؤلاء وتطاولهم على بيوت الله عزوجل”.

ونشر آخر سلوكاً للغُراب الذي يرمي القمامة في مكانها، وعلق: “والله لما تشوف هالمنظر إنك تستحي على نفسك وإنك تعتبر نفسك من ضمن البشر ..”.

وعرى مُغرد آخر ما آلت إليه أخلاق كثيرين في المملكة، وكتب: “قبل فتره واحد يحرق قطه وهي حيه .. وبعدها واحد يصور مقطع وهو يذبح قطه ، وبعدها واحد يبول على النقاب .. والحين هذا المسخ يرمي الزباله عند المسجد ؟!! كل هذي الأحداث جات ورى بعض وبوقت قصير !!! فيه شي بالموضوع ؛ لكن الله يجعل كيدهم في نحورهم”.

ونشر مُغرد، تغريدات سابقة لصاحب الحساب، كاشفاً عن تباهيه بالإلحاد، وعلق: “كان ولا يزال يتطاول على كلام الله مبدأ الملحد هو محاربة الإسلام وسب الله هالشخص لابد أن يأخذ جزاه الرادع”.

وكتب الناقد السياسي غانم الدوسري: “في عهد الملك سلمان وابنه أصبحت بيوت الله تهان وتدنس”.

وعلق الإعلامي السعودي علي الغفيلي على المقطع: “حسبي الله و نعم الوكيل هذا تخطى الأدب والأخلاق وامتهن بيتًا من بيوت الله”.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من الجهات المختصة حول الحادثة حتى الآن.

يُذكر أن دراسة أعدها معهد غالوب الدولي الذي يتخذ من زوريخ مقرا له، أظهرت أن نسبة الإلحاد في السعودية تتراوح بين 5 و9 بالمئة من مجموع عدد سكان المملكة.

وهذه النسبة هي الأكثر ارتفاعا مقارنة مع دول عربية حتى مع تلك التي تعرف بميولها العلمانية كتونس ولبنان حيث أن هذه الدراسة بينت أن نسبة الإلحاد في هاتين الدولتين لا تتجاوز 5 بالمئة من مجموع السكان.

وتعتبر نسبة مرتفعة ومفاجئة بعد تطبيق رؤية ابن سلمان 2030 منذ أربع سنوات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.