الأمير السعودي الذي نشر صورة فتاة الحرس الملكي وأشعل ضجةً واسعةً يتعرّض لهجوم .. لهذا السبب

1

بعد الضجة الواسعة التي سببتها صورة تُظهر ترتدي الزي الرسمي للحرس الملكي السعودي وتقف إلى جانب زميل لها، مرتديان كمامات واقية، حاول تبرير الموقف بعد نشره الصورة .

وقال في تغريدةٍ بحسابه في “تويتر” إنّ “من واجبات الحرس الملكي توفير الحماية والأمن للملك وضيوفه خلال الإحتفالات والمؤتمرات”.

وتابع: “بناء على ذلك سيكون دور المرأة في الحرس الملكي هو مرافقة الضيوف أو الوفود النسائية التي ترافق الضيوف والتعامل معهم وهذا شيء جميل ومهم”.على حدّ تعبيره

ونصح الأمير سطام المغردين السعوديين بأن لا يدعوا لمن أسماهم “أعداء الوطن” وسيلة لبث ما وصفها بالسموم، وذلك بعد أن شنّ مغرّدون سعوديون وعرب هجوماً غير مسبوق عليه جراء نشره صورة الفتاة، معتبرين أنّ تعيين امرأة في هذه المهمة لا يتناسب مع الأعراف السعودية، ومخالف للشريعة الإسلامية.

وبعد محاولة التبرير، تعرّض الأمير سطام آل سعود لهجومٍ جديدٍ من المغردين، مؤكدين أنّ هذا الموقع ليس لفتاة، كما انتقدوا ملابسها، ورأوا أن ملابس العسكري الذي يقف إلى جانبها “أكثر حشمة من ملابسها” -حسب رأيهم -.

شاهد أيضاً: “هؤلاء حفيدات الصحابة”.. “شاهد” ماذا فعلت عارضة الازياء السعودية هلا عبدالله وأثارات غضباً واسعاً…

https://twitter.com/KalkahtaneC/status/1276556552762281986
https://twitter.com/farsabdallah/status/1276544891242319873

يذكر أن الحرس الملكي السعودي هو الجهة المكلفة بتأمين الحراسة للملك وولي العهد وكبار الشخصيات من ضيوف الدولة وكافة القصور والدواوين والضيافات الملكية وكافة المناسبات التي يرعاها الملك وولي العهد.

ومع تداول صورة “”، استذكر مغرّدون آخرون الحارس الشخصي للملك سلمان عبدالعزيز الفغم الذي قتل في ظروفٍ غامضة (سبتمر 2019)، وسط تقديرات بأنّ يكون ولي العهد ، يقف وراء تصفيته .

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. انظمة الديوث والمخنوث والبعر والروث يقول

    ياجماعة الخير.. سبق وان اخبرتكم ان هؤلاء مجرد سحالي قادمة من جحور القفار الصحراوية حيثما يتجمع الجير وبقايا الاوساخ والصروفات الأخرى والمجاري النتنة من فضلات مختلفة ومتنوعة حيوانية واخرى ربما بشرية عابرة.. فتكونت هذه السحالي من الازمان الفائته بعيداً عن اعين المجتمعات البشرية المسلمة.. وكانت تختفي في النهار وتقتات على باقي فضلات البشر ونفاياتها في الظلام الى ان تطورت شيئاً ما واكتشفت الاعمال الشركية عن طريق الوحده مع الظلام وجنس المحارم فتورت شيئاًما الى ان اصبحت تتكهن للقوافل التجارية والاشخاص عابري السفر.. لتقطع الطريق وتسلب الغريب وهكذا الى ان تواصلت مع باقي العصابات العميلة مع العصابات الدولية وتعرفت على طريقة العيش بالتلصص والعمالة والخيانة والغدر وقطع الطريق والسطو التعصبي المسلح وسحر النساء والقصر والتكهن لكبار شيوخ القبائل الى تمكنت من الدعم التعصبي التحالفي العالمي لأقامة محمية سياحية امنية ومحاربة وسرقة ابناء هذه الجزيرة… وهذا هم اليوم امام مرئى ومسمع العالم يتصيدون المسلمين كماتصاد الفريسة بل واكثر… والسيطرات التعصبية المسلحة على جميع اموال هذا البلد ومقدراته البشرية والصناعية.. وخيراته التجارية… والرقص والزنى واللواط والسكر والنكر والبذخ في اوج مشاهداته الخنثوية…
    مع انه مثل هذه الفئات كما يعلم الجميع لاتتعدى مرقص خارج الجزيرة العربية والشرق الاوسط والسيطرة والقواده عليه كما يشتهون… اما ان يديرون جريرة كاملة كمساحة قارة بمافيها من عرب ومسلمين فهذا شيئ جداً كبير ووقح في نفس الوقت ولايستطيع تخيله اي شخص كان..هم وماقد قامو بنشره هنا وهناك من شرط وعساكر واذناب ابناء زنى وعلوج مرتزقة من نسل زنى العمال والخوارج…
    وينبغي التعاون للقيام ب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.