إعلامية إماراتية تنتظر خلاص العالم من كورونا على يد اللواء “عبدالعاطي كفتة”: مصر تستطيع!

0

تسببت تغريدة للكاتبة الإماراتية المثيرة للجدل ، في سخرية واسعة بين النشطاء بعد قولها إنها تنتظر علاج فيروس كورونا القاتل من عبر المركز القومي للبحوث بالقاهرة.

وكتبت “الكعبي” في تغريدة عبر “تويتر” رصدتها “وطن”: “المركز القومي للبحوث في مصر يواصل ساعات الليل بالنهار من أجل الوصول إلى لقاح لعلاج ”.

وأضافت: “شعوب العالم تنتظر هذا الأمل نتمنى أن تكون بشارة القضاء على الفيروس من دولة عربية تهب العالم هذا الإنجاز وكلنا يقين بأن مصر تستطيع”.

شاهد ايضاً: كمامة أحلام المرصعة بالألماس لحمايتها من فيروس كورونا.. تخطت كل الحدود!

وتسببت تغريدة الإعلامية الإماراتية المقربة من ابن زايد في سخرية واسعة منها، وذكرها البعض باللواء المصري الشهير وعرف باسم “اللواء كفتة” الذي ظهر قبل فترة يزعم اكتشاف مصل يعالج فيروس سي وثبت كذبه بعد ذلك وتحول الأمر إلى فضيحة كبرى للجيش.

ودفعت السخرية الواسعة “الكعبي” لكتابة تغريدة جديدة قالت فيها:”من سخروا من أمنيتي أن يكون لقاح مرض كورونا باكتشاف عربي مصري مجالاً هل يعرفون شيئاً عن يحيى المشد؟”

وتابعت معددة أسماء علماء مصريين قدامى:”هل قرأوا عن الدكتوره المصرية سميره موسى؟ هل سبق وأن تعرفوا على مسيرة الكيميائي المصري شريف الصفتي! أو الدكتور مصطفى السيد”

إلا أن نشطاء هاجموها وأوضحوا أن هذه النماذج تقتل وتسجن في دولة السيسي، ولا مكان سوى لعبدالعاطي كفتة وأمثاله، حسب وصفهم.

وسبق “الكعبي” قبل أيام المذيع المصري المعروف والمقرب من النظام مفيد فوزي، والذي تسبب في موجة سخرية واسعة على مواقع التواصل بعد حديثه عن علاج لفيروس كورونا القاتل بأعشاب تأتي من عند العطار، حسب وصفه.

“فوزي” حل قبل أيام ضيفًا على أحد برامج فضائية “النهار” المصرية الخاصة، وتطرق إلى الحديث عن عدم انتشار فيروس كورونا في الهند ونقل كلامًا نسبه لطبيب يدعى محسن سامي.

وقال المذيع المحسوب على نظام السيسي في تصريحات أثارت سخرية واسعة: “الشعب الوحيد الذي لم تزره كورونا –غير مصر طبعًا- هو الشعب الهندي، بسبب مادة الكرومنيوم وهي عبارة عن توابل تباع عند العطار وتوضع في الطعام وتستطيع أن تتصادم مع الفيروس وتقضي عليه”.

فرد عليه المذيع مازحا “كيلو الكرومنيوم سيصبح بعد ذلك بألف جنيه”.

وأثارت تصريحات مفيد فوزي سخرية واسعة بين المصريين، الذين ربطوا بين حديثه وبين تصريحات سابقة بشأن جهاز علاج مرض الإيدز للواء مصري اشتهر حينها باسم “عبدالعاطي كفتة”، الذي قيل إنه سيعالج التهاب الكبد الوبائي.

وعلقت السلطات اليوم السبت الدراسة في الجامعات والمدارس لمدة أسبوعين اعتبارا من يوم الأحد 15 مارس، وذلك في إطار خطة شاملة للتعامل مع تداعيات محتملة لفيروس كورونا المستجد.

وجاء ذلك القرار بعد اجتماع ضم رئيس النظام ، مع رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، إذ وجه بتعليق الدراسة في الجامعات والمدارس لمدة أسبوعين.

كما وجه السيسي بتخصيص 100 مليار جنيه لتمويل الخطة الشاملة وما تتضمنه من إجراءات احترازية ضد فيروس كورونا.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.