قطر بريئة براءة الذئب من دم يوسف.. الصين تصيب نورا المطيري بالجنون وتوجه اتهاماً رسمياً لأمريكا

0

وجه المتحدث باسم الخارجية الصينية، تشاو لي جيان، اليوم الخميس، اتهاماً رسمياً إلى الجيش الأمريكي، بالوقوف وراء تفشي في مدينة الصينية، التي كانت الأكثر تضررا بسبب التفشي.

ونشر تشاو لي جيان تغريدة بالإنجليزية في حسابه على “تويتر” قال فيها: “متى ظهر المرض في الولايات المتحدة؟ كم عدد الناس الذين أصيبوا؟ ما هي أسماء المستشفيات؟ ربما جلب الجيش الأمريكي الوباء إلى ووهان.. تحلوا بالشفافية! أعلنوا بياناتكم! مدينة لنا بتفسير”.

وكانت الكاتبة المعروفة أطلقت تغريدة قوبلت بموجة سخرية واسعة من قبل متابعيها، عندما ادعت أن تقف وراء فيروس كورونا القاتل المنتشر في العالم ودفعت مليارات الدولارات لزراعته في الصين.

الكاتب المعروفة المحسوبة على الديوان الملكي، قالت في تغريدة رصدتها (وطن) على حسابها الموثق:”أعتقد أن تركيبة ونشر فيروس كورونا قطرية بامتياز، وأن الدوحة دفعت مليارات لزراعة هذا الفيروس المخيف في الصين”

وأرجعت “المطيري” مزاعمها إلى أن قطر تهدف من وراء ذلك ضرب العام 2020 الذي كان معدا له بدء تحقيق رؤية السعودية 2030 ودبي اكسبو 2020 ونهاية الخلافة العثمانية وتحقيق اتفاق الرياض وعودة السلام للشرق الأوسط، حسب زعمها.

وفي وقت سابق من اليوم، قالت اللجنة الصحية الصينية إن فيروس كورونا تجاوز ذروته في البلاد مع تسجيل 8 حالات إصابة جديدة فقط في إقليم هوبي، بؤرة تفشي الفيروس.

وأعلن الإقليم تخفيف المزيد من قيود السفر، كما سيسمح أيضا باستئناف الإنتاج في بعض القطاعات في مدينتين ومقاطعتين.

وأفاد المتحدث باسم لجنة الصحة الوطنية مي فنغ، بأن “الصين تجاوزت بشكل عام ذروة الوباء”، لافتا إلى أن “الزيادة في الحالات الجديدة تنحسر”.

وذكرت اللجنة أن ووهان سجلت جميع الحالات الجديدة أمس الأربعاء، وخارج ووهان سجل بر الصين الرئيسي 7 حالات جديدة منها 6 حالات قادمة من الخارج.

وعلى الرغم من انتشار الفيروس على نحو سريع في أنحاء العالم، إلا أن تفشيه تباطأ بشكل ملحوظ في الصين في الأيام السبعة الماضية نتيجة الإجراءات المشددة المفروضة للسيطرة على حركة الناس والمرور، بما في ذلك فرض إغلاق على مدينة ووهان التي يقطنها 11 مليون نسمة.

وحتى نهاية الأربعاء، بلغت حصيلة الوفيات في بر الصين الرئيسي 3169 حالة بزيادة 11 حالة عن الثلاثاء.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.