تسريب خطير من داخل الديوان يكشف السبب الحقيقي لغدر ابن سلمان بعمه الأمير أحمد وأبناء عمومته

0

كشف حساب شهير بتسريباته من داخل أروقة الحكم بالسعودية، معلومات جديدة عن اعتقال ابن سلمان لعمه الأمير أحمد بن عبدالعزيز ـ الذي كان أقرب أمراء آل سعود للعرش ـ وأبناء عمومته وعلى رأسهم الأمير محمد بن نايف ولي العهد السابق.

حساب “العهد الجديد” الذي يحظى بمتابعة أكثر 460 ألف شخص على تويتر زعم في تغريدة له، أن التسريب الذي ورد إلى وابنه محمد عن “الخيانة المزعومة” التي وجهت إلى الأمير أحمد وابن نايف، تقول أنهم أبلغوا الأمريكان رفضهم القاطع لاستلام ابن سلمان الحكم، لا حالياً ولا مستقبلاً، حتى لو تنازل الملك لصالحه.

وتابع في تغريدته التي رصدتها (وطن): “فهم لن يسلموا له أو يعترفوا به، وسيضغطون على هيئة البيعة بعدم مبايعته.”

اقرأ أيضاً: سذاجة بالغة من الأمير أحمد بن عبدالعزيز أوقعته في شباك ابن شقيقه .. هذه قصة الخيانة المزعومة وسبب الاعتقال

وذكر ذات الحساب الذي يزعم نقل أخباره عن مصادر خاصة داخل الديوان، أنه وصله أيضا أن الفريق الطبي زار الملك سلمان في وقت متأخر من ليلة أمس على غير العادة، مؤكدا نقلا عن مصادره أن صحة الملك لم تكن مستقرة.

وكشفت صحف ووسائل إعلام غربية عن تطورات جديدة في ملف الأمراء السعوديين المعتقلين منذ أيام، في ظل تكتم رسمي متواصل بشأن أسباب ودوافع الاعتقالات التي تمثل أكبر شرخ في الأسرة الحاكمة بالسعودية.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن مصدر تربطه صلات بالعائلة المالكة في السعودية أن الأمراء المعتقلين سمح لهم بالتواصل مع ذويهم.

ويرجح أنها المرة الأولى التي يسمح فيها للمعتقلين بالتواصل مع ذويهم منذ اعتقالهم بشكل مفاجئ في عطلة نهاية الأسبوع الماضي.

وذكرت الصحيفة نقلا عن مصدرها أن المعتقلين أخبروا الأهالي بأنهم محتجزون في فلل ملكية خاصة، وليس في سجون عامة، وهو ما أعاد إلى الأذهان قصة اعتقال عشرات الأمراء والمسؤولين ورجال الأعمال في العام 2017، حيث جرى الاحتفاظ بهم في فندق الريتز كارلتون بالرياض.

اقرأ أيضاً: دولتان تتدخلان لاحتواء أزمة الأمراء وسعود القحطاني يدير الملف شخصياً ولم ينم في قصره منذ أيام

ونقلت واشنطن بوست عن المصدر الذي قالت إنه تحدث معها -شريطة عدم الكشف عن هويته- أن الأمير أحمد بن عبد العزيز شقيق الملك الحالي سلمان بن عبد العزيز وأحد أهم وأبرز المعتقلين طلب من ذويه إحضار “البشت” الذي يتم ارتداؤه عادة خلال المناسبات واللقاءات الرسمية، وأشارت إلى أن ذلك يشي باحتمال ظهوره ربما تحت الإكراه أمام الجمهور.

وأوضحت الصحيفة أن اعتقال أربعة من كبار أمراء أثار شائعات بأن ولي العهد محمد بن سلمان قد شرع في التخلص من المنافسين المحتملين، ثم علقت بالقول إن الاعتقالات تتوافق أيضا مع أسلوب بن سلمان الاستبدادي منذ أن أصبح حاكما فعليا في عام 2017، إذ استولى على معظم المهام الإدارية اليومية للبلاد من والده وباشر عملية تطهير شاملة استهدفت منافسيه ومنتقديه والناشطين.

من جهتها، ذكرت وول ستريت جورنال الأميركية أن السلطات السعودية أفرجت عن عدد من المعتقلين من أمراء العائلة الحاكمة ومسؤولين آخرين بعد التحقيق معهم.

وأشارت الصحيفة إلى أن السلطات السعودية أفرجت عن وزير الداخلية عبد العزيز بن سعود بن نايف ووالده الأمير سعود بن نايف.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصادر سعودية مطلعة أن اعتقال الأمراء أحمد بن عبد العزيز شقيق الملك، وولي العهد السابق محمد بن نايف، ونواف بن نايف إنذار لجميع أفراد العائلة المالكة.

كما نقلت الوكالة عن مصدر سعودي أن الأمير أحمد بن عبد العزيز أبدى تذمرا مؤخرا من قرار إغلاق الحرم المكي لمنع انتشار .

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.