السيسي أصيب بالزهايمر.. الحكومة المصرية تتخذ قراراً غريباً وتمنع دخول أي قطري إلى مصر!

1

أصدر النظام المصري بقيادة عبدالفتاح السيسي قرارا كيديا بمنع دخول أي مواطن قطري إلى ، لمجرد الرد على القرار الوقائي الذي اتخذته الدوحة بتوجيهات منظمة الصحة العالمية ووقفها دخول المصريين للبلاد مؤقتا بعد ظهور الفيروس القاتل بمصر.

واتخذ مجلس الوزراء المصري في اجتماع له اليوم، الأربعاء، قرارا بحظر دخول المُواطنين القطريين، والقادمين عن طريق نقاط وسيطة، وكذا جميع المُسافرين الحاملين للجنسية القطرية، حتى في حالة حملهم لإقامة سارية في مصر.

ولم تدرك الحكومة المصرية التي شاركت والامارات والبحرين، حصارهم في يونيو 2017، أن الحصار الذي فرض في حينها يمنع دخول القطريين إلى الاراضي المصرية، الامر الذي عرضها إلى موجة سخرية واسعة.

وجاء ذلك ردا على قرار قطر حظر دخول المصريين للبلاد بشكل مؤقت، بعد وصول الفيروس لمصر كإجراء احترازي وفق إرشادات منظمة الصحة العالمية.

وأكد محللون على أن قرار السلطات المصرية مجرد تصرف كيدي استكمالا لسياسات السيسي الصبيانية، وإلا لماذا لم يتخذ نفس القرار تجاه والتي منعت المصريين أيضا من دخول أراضيها مثل قطر؟، وفق تساؤلات المحللين.

بيان الحكومة المصرية ذكر أن القرار تطبيق لمبدأ المُعاملة بالمثل، ويعتبر ساريا من بداية يوم الجمعة 6 مارس، وحتى إشعار آخر، وذلك في ضوء الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الحكومة المصرية لمواجهة فيروس المستجد.

هذا وأعلنت السلطات المصرية رسميا اكتشاف الحالة الثانية المصابة بـ”كورونا”، وهي لمهندس كندي يعمل في مجمع بترولي غربي البلاد.

وتتابع وزيرة الصحة والسكان انعقاد غرفة إدارة الأزمات، والتي تعمل على مدار الـ24 ساعة، وتضم ممثلين من كافة الوزارات والجهات المعنية، بديوان عام الوزارة، لمتابعة موقف فيروس كورونا المستجد داخل مصر، وخطة الوزارة الوقائية بالمنافذ والموانئ وجميع مديريات الصحة بالبلاد.

يشار إلى أنه قبل أيام أعلنت دولة قطر حظر دخول المصريين إلى أراضيها بسبب فيروس كورونا المستجد، في حين أوقفت الكويت إصدار تأشيرات لأبناء الجالية المصرية.

وقالت قطر في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية “دولة قطر تفرض قيودا مؤقتة على دخول أراضيها لجميع القادمين من مصر عبر نقاط وسيطة، في ضوء انتشار وباء كورونا المستجد (كوفيد -19) على نطاق عالمي، وفي إطار تدابير الصحة العامة اللازمة لمنع انتشار الوباء”.

ونقلت صحيفة “القبس” الكويتية عن مصادر أمنية أن وزارة الداخلية أوقفت الأحد، الماضي إصدار جميع أنواع التأشيرات لأبناء الجالية المصرية، حتى إشعار آخر، كإجراء احترازي لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وذكرت المصادر أن القرار يشمل وقف إصدار التأشيرات بأنواعها سواء أكانت عائلية أو سياحية أو تجارية أو للعمل أو حتى حكومية.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. احمد النوبى يقول

    هو بيحرق قوى كده ..ياسيسي يا جامد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.