كورونا يُبخر آمال عيال زايد ويشل الإمارات.. اجتماع عاجل في أبوظبي نتج عنه هذا القرار

0

جاء فيروس كورونا من حيث لا يحتسب عيال زايد ليبخر آمالهم ويزيد الوضع الاقتصادي والتنموي للبلاد سوء، فبدلا من الاستعداد لمعرض إكسبو 2020 التي تتغنى به الإمارات منذ مدة هاهي جميع مظاهر الحياة في البلاد تتجه للتجمد والشلل.

وفي هذا السياق عقدت دائرة التعليم والمعرفة بالإمارات، اجتماعاً لمدراء المدارس الخاصة في أبوظبي كافة، وذلك لمناقشة إجراءات المدارس لضمان سلامة الطلبة، والاستعدادات الواجب اتخاذها في حال تم تعليق الدراسة، وآلية تنفيذ عملية التعليم عن بعد.

وبحسب وسائل إعلام إماراتية قال مدراء مدارس خاصة في أبوظبي، إن الدائرة عقدت اجتماعا عصر اليوم، لجميع مدراء المدارس الخاصة، بحضور قيادات الدائرة، ركزوا خلاله على الخطوات التي تم اتخاذها لضمان سلامة الطلبة، بالإضافة إلى كيفية الاستعداد في حال صدور قرار بتعليق الدراسة.

طالع ايضاً: سويسرا الخليج تنهار فعلاً.. ملاك الفنادق في دبي يخططون لإغلاقها مؤقتاً والأزمة تتفاقم

 وأوضحوا أن الاجتماع تضمن شرح الخطوات الواجب على المدارس اتخاذها في حال صدور قراراً بتعليق الدراسة، حيث تم مطالبة كل مدرسة بتقديم خطة عمل خلال 24 ساعة عن كيفية تواصلها مع الطلبة وضمان عدم تأثرهم دراسياً في حال صدور مثل هذا القرار، والطريقة الأمثل التي يمكن من خلالها استمرار الدراسة عبر التعليم عن بعد.

سبقتها دبي

هذا وتسبب فيروس كورونا أيضا في تعطيل أنشطة بمدارس دبي وسط اتجاه غير معلن لإلغاء الدراسة إذا اتسعت رقعة انتشار الفيروس.

وفي هذا السياق قالت هيئة المعرفة والتنمية في دبي قبل يومين، إنها وجهت بتعليق الأنشطة والفعاليات والرحلات المدرسية، الداخلية والخارجية، للتقليل من احتمالية انتقال عدوى “كورونا”.

وأضافت الهيئة: “نهيب بالجمهور الكريم التحقق أولاً من المعلومات عن طريق زيارة الحسابات الرسمية لهيئة المعرفة على قنوات التواصل الاجتماعي وعدم الانسياق وراء الشائعات”.

وأوضحت في تعميم، ووضعته على المدارس، أخيراً، أنه في إطار الإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة للتقليل من احتمالية انتقال عدوى فيروس كورونا الجديد، تهيب الهيئة بجميع مؤسسات التعليم الخاص في إمارة دبي من مراكز تعليم مبكر ومدارس وجامعات الالتزام التام من اليوم وحتى إشعار آخر بإيقاف الأنشطة كافة، والتي تضم جميع الرحلات الداخلية والخارجية، والمهرجانات والمسابقات والأنشطة داخل المؤسسات التعليمية، خصوصا تلك التي تتطلب تجمع الطلبة، والفعاليات والأنشطة مع المؤسسات التعليمية أو الجهات الأخرى وفعاليات المعلمين”.

وأفادت بأن جميع الرحلات والأنشطة المخطط لها مسبقاً والتي صدرت بشأنها موافقات من الهيئة، تعتبر لاغية، مشددةً بضرورة التزام جميع المؤسسات بما ورد في التعميم، حفاظا على توفير بيئة تعليمية صحية للجميع.

وكانت بيانات رسمية كشفت عن كارثة اقتصادية تعاني منها إمارة دبي جراء الانهيار الكبير بالقطاع العقاري للإمارة.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More