“شاهد” مفسّر الأحلام وسيم يوسف يُصاب بالجنون من هُتاف المعتمرين الأتراك للأقصى .. سبّهم بكلمات نابية

1

عبّر “مفسّر الأحلام الأردني”، والذي أصبح داعياً في الإمارات بعدما منحوه جنسيّتها، عن جنونه من هُتاف المعتمرين الأتراك للمسجد الأقصى، وذلك خلال سعيهم بين الصفا والمروة.

ووصف وسيم يوسف المعتمرين الأتراك بأنهم “أُناس قذرين”.على حد وصفه

وادّعى أن المعتمرين الأتراك يتاجرون بالدين لأغراض سياسية قذرة. وفق ادعائه

وقال: “المسافة أقرب إليهم من مكة فلماذا لما يذهبوا مباشرة للأقصى ! ويفدونها بالروح والدم !!”.

وردد المعتمرون الأتراك أثناء أدائهم المناسك “بالروح بالدم نفديك يا أقصى”.

وحقق الفيديو رواجًا كبيرًا وإشادات واسعة عبر مواقع التواصل.

ووفق صحيفة “ميلي جازيت” التركية، تعود الواقعة إلى رحلة عمرة نظمتها جمعية “شباب الأناضول” التابعة لحزب السعادة التركي لصالح رؤساء الجامعات في عطلة الشتاء.

ومؤخرا، عاد وسيم يوسف لإثارة الجدل بعد مقطع نشره على “سناب شات” يبكي فيه ويشتكي من تنمر يتعرض له هو وابنه، كما يطلب فيه من الإماراتيين عدم شتمه.

أن حكام الإمارات لم يعودوا راضين عن سلوك “الشيخ وسيم”، فقرروا فجأة إزاحته من إمامة مسجد الشيخ زايد الكبير، لكنه حاول الالتفاف على قرار العزل، وكتب مغردا أنه تم تكليفه من “ولاة أمره” بمهمات في مسجد آخر إلى جانب مهامه الأصلية، وختم قائلا “شكرا قيادتي وشكرا لولاة الأمر حفظهم الله عىلى هذه الثقة الغالية”.

لكن الرد العاصف على وسيم جاء عبر موقع الحساب الرسمي لجامع زايد الكبير، حيث نشر بيانا على “إنستغرام” أعلن فيه أن وسيم يوسف لم يعد خطيبا في الجامع.

وشنّ إعلاميون ومغرّدون إماراتيون هجوماً واسعاً على وسيم يوسف بسبب ما اعتبروه تصريحاته التي تسيء للإسلام باسم الإمارات خاصةً ما يتعلّق في قضية “صحيح البخاري”.

قد يعجبك ايضا
  1. مها الخالدي يقول

    هم قذرون ولكن ليس أقذر منك يا شيخ السلطان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.