الفيروس القاتل يواصل حصد الارواح.. “شاهد” ما يجري في الصين هيستيريا وانهيارات عصبية وأيام بلا نوم

0

أعلنت ارتفاع حصيلة ضحايا الفيروس القاتل “”، حيث بلغت حالات الوفيات، اليوم الخميس، إلى “600”، حالة، وتم تسجيل 28018 مصابا، فيما غادر 1153 شخصا المستشفى.

وقالت مصادر صينية رسمية الثلاثاء الماضي إن 490 شخصا توفوا بسبب فيروس كورونا، فيما تم تسجيل 24.3 ألف مصاب، وهو ما يشير إلى ارتفاع مطرد في عدد ضحايا هذا الفيروس الجديد.

وأخطرت الصين نهاية شهر ديسمبر الماضي، منظمة الصحة العالمية بانتشار حالات التهاب رئوي غير معروف في مقاطعة ووهان، وأعلنت المنظمة في وقت لاحق حالة الطوارئ الدولية، في ظل انتشار الفيروس خارج حدود الصين، وتأكيد أكثر من 20 دولة تسجيل إصابات بـ”كورونا”.

شاهد أيضاً: كيف نجت سيدة من اغتصاب شاب اقتحم غرفة نومها بسبب فيروس كورونا !

وبسبب المخاوف من انتقال فيروس “كورونا” وانتشاره أجلت دول مواطنيها الموجودين في الصين، فيما علق عدد من شركات الطيران رحلاته إلى الصين.

وأعلنت الصين النفير العام في مستشفياتها للتصدي لفيروس كورونا القاتل الذي أودى بحياة أكثر من 600 شخص.

وعكف الأطباء الصينيون على العمل ليلا ونهارا بدون توقف، في سباق مع الزمن لمكافحة الفيروس التاجي، الأمر الذي تسبب بدخول بعضهم في حالات هستيرية نتيجة التعب والإرهاق.

بينما أعلنت السلطات الصينية عن وفاة أحد الأطباء جراء سكتة قلبية بعد عمله لـ10 أيام متواصلة، دون أن يتمكن من العودة إلى منزله ونيل قسط من الراحة.

ودفع المجهود الكبير الذي يقوم به الأطباء السلطات الصينية لتصنيفهم كأبطال وطنيين. وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا مؤثرة للحالة التي وصلوا لها.

فأظهر بعضها أقنعة الوقاية من الفيروس وقد طبعت على وجوه الممرضات تاركة آثارا سلبية، وأظهرت أخرى الأطباء وهم يفترشون الأرض في المختبرات، وينامون على الكراسي، للحصول على قسط ضئيل من الراحة بعد عمل شاق، وسط أجواء من القلق مع تزايد نزلاء المستشفيات.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.