“شاهد” رؤية ابن سلمان وصلت ذروتها.. لن تصدق ما تفعله هذه الفتاة داخل صالون “حلاقة رجالي” والسلطات تتحرك

0

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، بمقطع فيديو لفتاة تحلق في صالون رجالي، ما أثار ضجة مطالبين بالقبض على الشباب والفتاة لتتحرك السلطات بالفعل.

وسائل إعلام سعودية أكدت بعد هذه الضجة الواسعة أنه بالفعل ألقت الأجهزة الأمنية في على العاملين بالصالون بعد نشر فيديو خاصة بحلاقة فتاة داخل الصالون.

وقال شاب في مقطع نشره إنه ”كان في صالون حلاقة رجالي وأثناء قيامه بالحلاقة فوجئ بفتاة تجلس إلى جانبه تقوم ”بتضفير“ شعرها، وحين سأل الحلاق عن سبب تواجدها، أخبره أن هناك فتيات يأتين بالعادة للصالون ويقمن بالحلاقة، لافتا إلى أن الفتاة ارتدت ”عباءتها“ بعد انتهائها من تضفير شعرها“

وتابع: ”جلست على الكرسي وبديت احلق، الحلاق قلي لف راسك عشان بحلق، لفيت اناظر قلت يا ولد (..) رجعت اناظره، قلي ايش فيك، قلت ويش السالفة انا في المكان الخطأ أو أيش، يعني ما قصرتوا صرتو تسوقون وتطالبون بامور مادري من وين بهاشتاقات وتويتر، أما تجي تحلقين جنبي كده غلط، اسأل الحلاق هذي بنت، قلي أيوة بنت.”

واستطرد:”قلتله وش التغيير هذا، قال مو أول مرة عادي أمس جو ثنتين وقعدوا حلقوا وعادي (..) وش تبون نوصله، ياريت حلاقة تضفير وغسيل شعر، ويوم خلصت تحط العباية، لا غلط والله غلط (..) مكتوب حلاق رجال، احترم كلمة رجال، مكتوبة بلوحة كبيرة مرة، حلاق رجال“.

يذكر أن السعودية لا تسمح للسيدات بالحلاقة في الصالونات المخصصة للرجال.

وفي محاولته للتغيير بالمملكة، فرض محمد بن سلمان منذ توليه ولاية العهد، في يونيو 2017، حالة جديدة غير مسبوقة في مجتمع بلاده؛ تجسّدت في انفتاح هائل بمجالات الموسيقى والغناء والمرأة، في حين قيّد من جانب آخر، الأصوات الرافضة لهذا الانفتاح.

ودعم بن سلمان سلسلة قرارات تقضي بالتخلّي عن عدد من القوانين والأعراف الرسمية التي اعتمدتها البلاد على مدار عقود، أبرزها السماح للنساء بقيادة السيارة، وكذلك دخولهن ملاعب كرة القدم، فضلاً عن إقامة عرض للأزياء وافتتاح دور للسينما.

شاهد أيضاً: “شاهد” شاب “وقح” يتحرش بفتاة في الرياض وهذا ما فعله دون خجل قبل أن يدهس قدمها بسيارته

وتشهد المملكة تحولات اجتماعية غير مسبوقة منذ تأسيس هيئة الترفيه، عام 2016، والتي نزعت، وفق منتقدين، الرداء الديني الذي طالما تمسكت به المملكة، في محاولة لدعم صورة ولي العهد محمد بن سلمان لدى الغرب.

بينما تنفي السلطات حدوث تجاوزات تنتقص من المكانة الدينية للمملكة، التي توجد بها أكثر الأماكن قدسية للمسلمين، لا سيما في مدينتي مكة والمدينة المنورة.

وتواجه تلك التحولات غضبًا مكتومًا ونداءات تحذيرية وانتقادات ومخاوف من طمس الهوية الثقافية والمساس بالقيم والتقاليد والعادات في المملكة، وفق معارضين.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.