الصحفي ماجد عبد الهادي: لقاء “البرهان – نتنياهو” نيابةً عن رعاته السعوديين والإماراتيين لهذا السبب

1

اعتبر الكاتب والصحفي الفلسطيني ماجد عبد الهادي أن لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في أوغندا الإثنين برئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان “لا شعب السودان وثورته”.

وأوضح في تغريدة بـ”تويتر” رصدتها “وطن” أن اللقاء “يأتي بالنيابة عن رعاته السعوديين والإماراتيين ليختبر سلامة الطريق إلى تل ابيب، بعد صفقة القرن”.

أقرأ أيضاً: مسؤول عسكري سوداني كبير يفضح الإمارات ويكشف دورها في اللقاء التطبيعي بين “البرهان”…

وقال إنّ السعوديين والإماراتيين كانوا استخدموا الرئيس السابق عمر البشير في اختبار سلامة الطريق إلى دمشق. مذكراً المتابعين بلقاء “البشير” مع رئيس النظام السوري بشار الاسد، ثم ثار السودانيون عليه وسقط.

وفي معرض ردّه على أحد المغرّدين، قال إن “البرهان” يمثله، ردّ الاعلامي “عبدالهادي” بقوله: “ليمثلك البرهان، أو حتى نتنياهو، إن شئت. هذا شأنك، ولكن فهمي الذي بنيت عليه تحليلي يتلخص في أن الموقف من الحرية والكرامة لا يتجزأ؛ من يثورون على الطغيان والاستبداد في بلادهم، لا يرضون به، وفوقه الاحتلال الاستعماري العنصري، لآخرين في بلاد أخرى، وتصادف هنا أنهم أشقاؤهم”.

وكشفت صحيفة “ذي تايمز أوف إسرائيل” العبرية، نقلا عن مسؤول عسكري سوداني وصفته بـ”رفيع المستوى”، أن الإمارات هي من رتبت لقاء البرهان مع نتنياهو.

ووفق المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، وافق البرهان على لقاء نتنياهو؛ لأن المسؤولين ظنوا أن ذلك سيساعد على “تسريع” عملية إخراج السودان من لائحة الإرهاب الأمريكية.

يعقد مجلس الوزراء السوداني، الثلاثاء، اجتماعا طارئا، لمناقشة لقاء رئيس مجلس السيادة الانتقالي ، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو.

والإثنين، التقى البرهان نتنياهو، في مدينة عنتبي الأوغندية، واتفقا على “بدء تعاون يقود نحو تطبيع العلاقات بين البلدين”، وفق ما نشره حساب مكتب نتنياهو على موقع “تويتر”.

وحسب وسائل إعلام سودانية، فإن مجلس الوزراء برئاسة عبد الله حمدوك، يعقد اجتماعا طارئا الثلاثاء، لمناقشة لقاء البرهان ونتنياهو.‎

والإثنين، احتجت حكومة الخرطوم على اللقاء، وقال المتحدث باسمها، فيصل محمد صالح: “تلقينا عبر وسائل الإعلام خبر لقاء رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في عنتبي بأوغندا”.

وأضاف: “لم يتم إخطارنا أو التشاور معنا في مجلس الوزراء بشأن هذا اللقاء، وسننتظر التوضيحات بعد عودة السيد رئيس مجلس السيادة”.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    لا يحتاج السعودي ولا الاماراتي إلى البرهان! العرب كلهم شغالين مع الصهاينة تواصل على كل القنوات ! ولا نيابة ولا غيرها ! اللقاءات بالأصالة ! خلكم صريحين وواقعيين!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.