“ما أبي فضايح، أبي فلوسي”.. ماذا حدث لكويتي استدرجوه لممارسة الدعارة مع فتيات في السالمية؟

0

“ما أبي قضية.. ما أبي فضايح.. أبي فلوسي”، بهذه الكلمات رفض تسجيل قضية بالقوة بحق وافدين من جنسية عربية ووافدتين آسيويتين زعم أنهم استدرجوه لممارسة الأعمال المنافية للآداب.

وبالتحقيق معه في احد مخافر محافظة حولي، قال المواطن الكويتي انه تعرف على وافدين عربيين داخل مقهى في حولي، وأبلغاه بأنهما يعرفان فتاتين آسيويتين تقدمان الخدمات المحرمة، وقاما باصطحابه إلى شقة في منطقة السالمية وما ان دخل قام المدعى عليهما بسلبه مبلغا من المال لتتم احالة ملف الادعاء الى المباحث، حيث زودهم المواطن بمكان الشقة التي بداخلها الوافدتان والعربيان ليتم ضبطهم.

وقال مصدر أمني إنّه تمت مواجهة الوافدين الأربعة بما ذكره المبلّغ حيث نفوا صحة ما ذكره المواطن من ادعاءات جملة وتفصيلا وأنهم لا يعرفون اسباب هذه الادعاءات.وفق صحيفة “الأنباء” الكويتية

وفي ظل رفض المواطن تسجيل قضية ومع اصرار وتمسك الموقوفين الأربعة بأقوالهم وان مثل هذا الادعاء كاذب، جرى إطلاق سراح العربيين والآسيويتين، حيث تم إبلاغ المواطن بانه اذا كان محقا في البلاغ ويريد استرجاع ماله فعليه تسجيل قضية بما سلب منه حسب ادعائه، وهو ما رفضه المبلغ، مشيرا الى احتمالية وجود مشكلات بين المدعي والمدعى عليهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.