نساء حملن النعش ورقص وغناء حتى القبر.. “شاهد” جنازة “على واحدة ونص” تحدث ضجة واسعة في تونس!

3

أحدثت جنازة الناشطة الحقوقية التونسية، ، جدلا واسعا في ،بسبب حضور النساء في الجنازة والمقبرة وحمل عدد من النشاطات الحقوقية لنعش بن مهني  فضلا عن الرقص والغناء الذي صاحب الجنازة حتى القبر.

وشُيعت الجنازة على الأناشيد والزغاريد والتصفيق، من جانب النساء الحاضرات، اللائي طغين على أغلبية الحضور. كما غنت المطربة لبنى نعمان، أثناء مراسم دفن الناشطة التونسية، وسط تفاعل وتصفيق الحاضرين.

وانتقد عدد من الناشطين في المجتمع المدني والسياسيين والاعلاميين ، غياب مظاهر الخشوع وتعويض القرآن بالأغاني.

وغنت المطربة لبنى نعمان، أثناء مراسم دفن الناشطة التونسية، وسط تفاعل وتصفيق الحاضرين.

والتف جثمان بن مهنى، بعلم تونس، وقدم الرئيس التونسي قيس بن علي، العزاء لأسرة بن مهنى، أمس، بمنزلها بحسب جريدة الشروق التونسية.

وغيّب الموت الناشطة الحقوقية والمدوِّنة التونسية، لينا بن مهني، المعارضة لنظام الرئيس المخلوع بن علي، عن عمر يناهز 36 عاما، بعد صراع طويل مع المرض.

اشتهرت الشابة بنضالها من أجل حرية التعبير، والدفاع عن حقوق المرأة في تونس وفي العالم العربي، كما عُرفت بمعارضتها لسياسة حجب المواقع عبر شبكة الإنترنت، إبان حكم بن علي، وترشحت لنيل جائزة نوبل للسلام، عام 2011.

قد يعجبك ايضا
  1. Wagawaga يقول

    الله يرحمها. حفاظا على ذاكرتها الطيبة الرجاء دعونا من التهافت و تهافت التهافت. هي كانت مرأة مواقف شجاعة و بطولية فلا تغتالوا ذاكرتها بالتهافت

  2. ابو رائف يقول

    نسأل الله حسن الخاتمه

  3. عربي سوري يقول

    نعم عاهره ك هذه تستحق جنازة ك هذه
    قضت حياتها تدافع عن الأنحلال والفسوق كيف تريدون ا خاتمتها إذا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.