“قضاء الله يسري على الجميع”.. كاتب عُماني: الثقة في الأسرة الحاكمة راسخة وهكذا سيتم أي انتقال في نظام الحكم

4

علق الكاتب العُماني المعروف زكريا المحرمي، على تقرير صحيفة الجارديان البريطانية حول ما قالت عنها إنها ترتيبات واضحة تجري في سلطنة عمان، لتحديد حاكم جديد للسلطنة بعد الذي يعاني من تدهور أوضاعه الصحية.

وشدد “المحرمي” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) على أن عمان كلها تحب السلطان قابوس وتدعو له بالشفاء.

وأوضح في نفس الوقت أن الشعب العُماني مؤمن بأن قضاء الله يسري على الجميع “فكل من عليها فان”

وأضاف الكاتب العُماني موضحا آلية انتقال نظام الحكم:”وهم موقنون بأن الدولة ثابتة والأمور مستتبة والثقة في الأسرة الحاكمة راسخة وأن أي انتقال في نظام الحكم سيتم بسلاسة كما أوصى به السلطان قابوس الذي سيخلده التاريخ كصانع لنهضة عمان”

أقرأ أيضاً: الجارديان تكشف تفاصيل الترتيبات لاختيار خليفة السلطان قابوس.. فما قصة المظاريف المغلقة

وحظيت تغريدة المحرمي بتفاعل كبير من النشطاء العُمانيين على تويتر، وكتب المحلل السياسي العُماني مصطفى الشاعر معلقا عليها:”وكلنا بثقة بذلك”

ورد آخر:”أوجزت دكتور كلنا راحلون والفراق مهما طال العمر سيأتي وعُمان دعا لها سيد المرسلين وستظل عمان ثابته بفضل من الله وثم باني نهضتها شفاه الله”

وغرد ثالث:”البعض يستغرب منا أنه نحن غير مبالين بهذه المسألة. والحقيقة ان نحن على يقين تام بأن مولانا حفظه الله وامد بعمره قد رتب الامور لذلك الوقت فهو حكيم امته واكثرهم حفظا واهتماما لمستقبل وطنه”

ويقول محرر الشؤون الديبلوماسية “باتريك وينتور” في التقرير الذي أعده بالصحيفة البريطانية “لقد حكم قابوس البلاد لنحو 50 عاما، لكن مرضه العضال أدى إلى تأخر حالته الصحية مؤخرا بشكل حاد وهو ما أدى إلى النقاشات الواضحة لتحديد خليفة له”.

ويضيف “تتضمن إجراءات اختيار خليفة قابوس فتح مظاريف مغلقة في المحكمة العليا في مسقط لتحديد هوية اختيار السلطان لمن يخلفه في حال لم يتفق أعضاء المحكمة على شخص محدد فيما بينهم”.

ويشير الصحفي إلى أن “قابوس عاد منذ أسبوع من بلجيكا حيث كان يتلقى العلاج من إصابته المتكررة بسرطان القولون الذي كان يعاني منه لسنوات رغم أنه كان من المقرر سابقا أن يبقى في المستشفى حتى نهاية الشهر المقبل”.

السلطان قابوس ليس لديه أطفال ولم يعين خليفته علانية، لكنه سجل سرا اختياره في مظروف مختوم موجه إلى مجلس العائلة المالكة، حيث حكمت آل السعيد سلطنة عمان منذ منتصف القرن الثامن عشر.

وتنص المادة 6 من القانون الأساسي للسلطنة على أن الأسرة المالكة يجب أن تختار سلطانًا جديدًا في غضون ثلاثة أيام من خلو المنصب، إذا فشلوا في التوصل إلى اتفاق ، فإن مجلس دفاع الأمة ورئيس المحكمة العليا ورؤساء غرف المجلس الاستشاري سيفتحون معاً المغلف الأول الذي يحتوي على اختيار السلطان قابوس.

ويعتبر الغرض من الحفاظ على سرية اسم من اختاره السلطان ليحكم من بعده، هو ضمان عدم حدوث أي فتنة ولإغلاق الباب على المتربصين للسلطنة مثل عيال زايد في الإمارات.

ويقال إن هناك مظروفين مختومين ، والثاني في قصر ملكي مختلف في مدينة صلالة الساحلية الجنوبية.

وأشارت التقارير المتداولة في عطلة نهاية الأسبوع إلى أن الرسالة المكررة الثانية قيد الاستعداد لنقلها إلى مسقط استعدادًا لفتحها بسبب حالة السلطان الصحية، حسب زعم الصحيفة البريطانية.

وذكرت معظم التقارير أنه سيحتوي على نفس الاسم وأنه موجود فقط في حالة تعذر العثور على الظرف الأول أو إذا احتاج الظرف الأول إلى المصادقة.

وفي عهد السلطان قابوس ، الذي تلقى تعليمه في بريطانيا، حافظت سلطنة عمان على دور محايد إلى حد كبير وعملت كوسيط في المنطقة، لا سيما بين إيران والولايات المتحدة بشأن الصفقة النووية المقترحة التي تم توقيعها في نهاية المطاف في عام 2015.

كما كانت موقع المحادثات بين المملكة العربية السعودية و الحوثيين في اليمن.

وسمحت سياسة عمان “الصديقة للجميع والعدو لا أحد” للبلاد بالتطور الاقتصادي. لم تنحاز إلى جانب النزاع الذي دام عامين داخل مجلس التعاون الخليجي بين الإمارات العربية المتحدة والبحرين والمملكة العربية السعودية من جهة وقطر من ناحية أخرى.

وحافظت بفضل سياسات السلطان قابوس على حياديتها في جميع النزاعات واتخذت منهج الحوار لحل أي نزاع بدل سفك الدماء والدمار، ويتمتع شعبها الذي زرع بداخله الحب والسلام لعقود طويلة من حكمه، بمحبة جميع الشعوب في العالم.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. هزاب يقول

    عمان كلها! خخخخخخخ1 ما هذا الهذر أيها الكويتب؟ أين الدليل ؟ عمان كلها تحب الصنم الحاكم؟ هععععععع! يا اخي قللوا من النفاق ! هل قمت بعمل احصاء؟ هل حصلت على توكيل ما يقارب 4 ملايين عماني؟ كأنك تتكلم عن دولة دستورية وملكية دستورية في السويد وبلجيكا1 خخخخخخخ! أنت أيها المتملق تتكلم عن آخر نظام أوتوقراطي نظام الرجل الواحد حتى كوريا الشمالية حاليا وسابقا أفضل منكم! عندما تسمع المسقطي العماني يتحدث تشعر بالحرج والخجل لما يهذي به! هاهاهاها

  2. ساحل عمان متصالح يقول

    هزاب هههههههههه خخخخخخخ خف على نفسك بتموت قهر وحقد.. عمان تاج على راس أسيادك القراصنة خخخخخخ

  3. بنت قابوس يقول

    أنت أيها الكلب الأعور اسكت فوالله فوالله إن الله يمهل ولا يهمل…

  4. هزاب يقول

    أنتي أيتها المتملقة الخائبة اصمتي خجلا الأيام القادمة تحمل الفضائح والكوارث لكم! الكلب حيوان يتصف بالأمانة والوفاء وهو أشرف منكي!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.