بعد ادعائه أن عهد النبي كان يعج بالغناء.. الكلباني يُمعن في “التطبيل” لـ ابن سلمان ويغازله بأبيات للإمام الشافعي

0

عاد إمام الحرم المكي السابق الشيخ ، لإثارة الجدل من جديد على حسابه بتويتر بتملقه وتطبيله المفضوح لولي العهد السعودي والذي عرضه لانتقاد وسخرية واسعة من متابعيه.

“الكلباني” وفي تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) نشر صورة الأمير السعودي محمد بن سلمان وكتب متملقا إياه: “كَعُودٍ زادَهُ الإحْرَاقُ طِيْباً”.

وأتت كلمات الكلباني في إشارة منه لأحد أبيات الإمام الشافعي في قصيدة شهيرة له.

معظم الردود جاءت ساخرة من الداعية المقرب من الديوان ومهاجمة له، حيث وصفه البعض بـ”شيخ السلطان” منتقدين تطبيله للنظام وسكوته عن اعتقال زملائه من العلماء والمشايخ على رأسهم الدكتور سلمان العودة والشيخ عوض القرني وغيرهم.

وقبل أيام أثار عادل الكلباني جدلا واسعا على مواقع التواصل بإفتائه جواز الغناء وزعمه أن الرسول كان يستقبل المغنيات ويستمع لهن , ويكتب لهن الكلمات وغيرها .

وذكر الكلباني حديث يتحدث بأن عائشة رضي الله عنها سألها النبي هل تعرفين هذه الفتاة قالت نعم فقالت لها ناديها لي فجأت لها فاعطى لها كلمات اغنية وغنتها لها .

وأضاف بأن النبي صل الله عليه وسلم كان موجوداً في عهد الغنى تحت حديث “والجاريتين اللتان كانت تغنيان”.

ووصف الكلباني المغنية التي كان يستقبلها النبي صل الله عليه وسلم هي نفسها التي تُسمي فنانة اليوم، وأشار إلى أن هناك معازف ومزهر والعود وكان النبي صلى الله عليه وسلم موجود في هذا العهد .

ويأتي ذلك في تبرير جديد منه لما يحدث في من استقبال للمغنيين والمغتيات , والمشاهد الفاضحة التي يتم مشاهدتها في على مدار السنوات الأخيرة في عهد ولي العهد محمد بن سلمان .

ويظهر كلام الكلباني مخالف لما كان يتحدث عنه قبل سنوات حيث كان يحرم الرقص والغناء , واليوم يظهر الكلباني بشكل أخر ليدعي أن الغناء حلالاً وأن النبي هو أيضاً كان يستمع للغناء .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.