قيس سعيد .. الرئيس العربي الوحيد الذي غرّد عن غزة وامتدح بسالة مقاومتها وهذا ما قاله

1

قال قيس سعيد، إن غزة عفرت آلة الحرب الإسرائيلية الحديثة بالتراب، في إشارة إلى بسالة المقاومة الفلسطينية في التصدي للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وكتب سعيد على “تويتر”: “وتأبى #غزة إلا أن تبقى قبلة العز في زمن تحاول فيه مخلفات الاستعمار اعادة الأمة الى حضيرة التبعية المهينة، وحسب #غزة وهي تعفر آلة الحرب الاسرائيلية الحديثة في التراب بشارة من لاينطق عن الهوى (ص) الذي بشر بقوله:” لايضرهم من خذلهم ولامن خالفهم حتى يأتي أمر الله وهم على ذلك”.

وأضاف في تغريدةٍ جديدة: “الى #غزة الإباء.. إلى الأمهات المجاهدات الصابرات اللاتي فقدن أزواجهن أو فلذات أكبادهن ومهج أفئدتهن فصبرن واحتسبن .. إن موقفكن هذا ليعطينا الأمل بأن أرحام الأمهات ماعقمت أن تخرج الأبطال الذين يرفعون رأس أمتهم شامخاً فوق هامات السحب ..”.

ويسود الهدوء الحذر أجواء قطاع غزة، الجمعة، بعد مرور أكثر من يوميْن دامييْن جّراء العدوان الذي شنّته طائرات حربية إسرائيلية على أهداف بمناطق متفرقة من قطاع غزة.

يأتي ذلك عقب إعلان حركة الجهاد الإسلامي، عن التوصل لوقف إطلاق نار مع إسرائيل في قطاع غزة، بوساطة مصرية، فجر الخميس.

وبالرغم من التوصل لوقف نار، قصفت مقاتلات إسرائيلية، فجر الجمعة، مواقع تتبع لسرايا القدس، الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، جنوبي قطاع غزة.

وفي غزة، أفادت مصادر صحفية أن مقاتلات إسرائيلية شنت حوالي 10 غارات على 3 مواقع تتبع للجناح المسلح لحركة الجهاد، في منطقتي خانيونس ورفح، جنوبي القطاع، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وتسبب القصف بأضرار في منازل المواطنين، في “الحي السعودي”، غربي مدينة رفح.

ويأتي القصف بعد نحو 3 ساعات على إعلان الجيش، التصدي لقذيفتين أطلقتا من القطاع، باتجاه مناطق إسرائيلية تقع بمحاذاته.

وأُعلن صباح الخميس، التوصل لوقف إطلاق نار بين إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي، بعد يومين من بدء إسرائيل عملية عسكرية، أوقعت 34 شهيدا، وعشرات الجرحى.

وبالتزامن أعلن المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، أن الجيش الإسرائيلي شن 90 غارة جوية ومدفعية على مناطق متفرقة من القطاع، خلال عدوانه الأخير.

وقال المكتب، في بيان: “خلّف العدوان خسائر مادية مباشرة قيمتها 3 ملايين دولار بحسب التقديرات الأولية، فضلًا عن الخسائر غير المباشرة”.

ومنذ فجر الثلاثاء وحتى فجر الخميس، شنّ الجيش الإسرائيلي عملية عسكرية على غزة، بدأها باغتيال القائد البارز في سرايا القدس، الذراع المسلّح لحركة الجهاد الإسلامي، بهاء أبو العطا وزوجته، وأسفرت إجمالا عن ارتقاء 34 شهيدًا بينهم 8 أطفال و3 نساء، وإصابة 111 آخرين بجراح مختلفة.

قد يعجبك ايضا
  1. demo يقول

    قيس سعيد ليس له حساب لا بتويتر ولاغيرها ووطن تغرد فعلا خارج السرب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.