من يخلف أبوبكر البغدادي؟.. الزعيم الجديد المتوقع لـ” داعش” أخطر وأشرس بكثير وهذه أول صورة له

1

تشتعل الأوساط السياسية ومواقع التواصل بسؤال شغل الجميع عقب إعلان مقتل زعيم تنظيم داعش أبوبكر البغدادي، وذهب معظم المحللين وكذلك أجهزة الاستخبارات في توقعاتهم إلى أن خليفة البغدادي هو عضو التنظيم عبدالله قرداش والملقب بأبي عمر التركماني.

وفي هذا السياق أعلن مسؤول أمني رفيع المستوى في استخبارات وزارة الداخلية العراقية والتي يطلق عليها “خلية الصقور” المكلفة باقتفاء أثر قيادات تنظيم “داعش” داخل العراق وسوريا مقتل زعيم التنظيم “أبوبكر البغدادي”، معتبرا أن خليفته المتوقع “عبدالله قرداش” سيكون أسوأ منه.

ووفق تصريحاته لإذاعة “مونت كارلو الدولية”: “حسب المعلومات اختيار المدعو عبدالله قرداش والملقب بأبي عمر التركماني، تم منذ فترة ليست قصيرة وبدعم من البغدادي وتزكية منه مباشرة، وحظي هذا الترشيح بموافقة كل أعضاء مجلس شورى التنظيم”.

المسؤول الأمني العراقي أكد أن المعلومات التي بحوزة “خلية الصقور” تفيد بأن بعض قادة التنظيم اقترحوا اختيار شخصية سورية أو من بلد عربي آخر خليفة لـ”البغدادي” على اعتبار أن المرحلة المقبلة للتنظيم سيركز فيها على مناطق أخرى غير العراق وسوريا، لكن البغدادي أصر على شخصية عراقية هي “قرداش” الذي ينحدر من بلدة تلعفر غرب مدينة الموصل شمالي العراق.

واعتبر المسؤول العراقي أن “المرحلة المقبلة من الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية لن تكون سهلة بمقتل البغدادي، فقرداش هو أسوأ من البغدادي وأشرس ويملك نفوذا قويا داخل أجزاء واسعة من هيكلة التنظيم وبالتالي مهمته الرئيسية ستتمحور حول عملين”.

وقال إن العمل الأول هو إعادة القوة إلى التنظيم بعد هزائمه في سوريا والعراق وربما يستثمر الأحداث الأخيرة في شمال شرقي سوريا لتحقيق هذا العمل.

صديق البغدادي

وكان “قرداش” أحد رفقاء البغدادي في سجن “بوكا” بمحافظة البصرة جنوبي العراق، الذي كانت تديره القوات الأمريكية بعد حربها على العراق عام 2003.

ونشأ قرداش في بلدة تلعفر، شمال غربي مدينة الموصل، وهي إحدى القرى التي كانت تمثل نقطة مركزية لقيادات التنظيم بعد سقوط الموصل.

وبحسب الخبراء، يعد قرداش من أشرس قادة التنظيم، وأنه قد يحاول القيام بعمليات متفرقة خلال الأيام القليلة المقبلة لتكون رسالة على قوته وقدرته على قيادة التنظيم والانتقام للبغدادي، بما يساعد في طاعة عناصر التنظيم له.

ولم تتوفر معلومات عن مكان تواجد قرداش في الوقت الراهن، غير أن بعض المصادر تشير إلى احتمالية تواجده في الداخل العراقي في الوقت الراهن.

من هو قرداش؟

ذكر المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، أن قرداش ولد عام 1976 في تلعفر غرب الموصل، وهو تركماني الأصل إلا أن قيادات بداعش تؤكد قرشيته.

وحصل قرداش على بكالوريوس في الشريعة من كلية الإمام الأعظم في الموصل، وبزغ نجمه في أوساط التنظيمات الإرهابية منذ عام 2003 حيث شغل منصب “شرعي عام” لتنظيم القاعدة الإرهابي.

وكان معتقلا سابقا في سجن “بوكا” بمحافظة البصرة، حيث التقى البغدادي، ثم تولى منصب أمير “ديوان الأمن العام” في سوريا والعراق.

وتولى منصب وزير “التفخيخ والانتحاريين” داخل التنظيم، وكان أحد المقربين من أبو العلاء العفري النائب السابق للبغدادي.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. نهم يقول

    كلهم صناعات صهيوامريكية بحجة تسهيل قتل الناس في العالم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More