AlexaMetrics صور أثارت استياء واسعاً في السلطنة.. "شاهد" رشاوى بانتخابات مجلس الشورى تفجر غضب العمانيين و(وطن) تكشف الحقيقة | وطن يغرد خارج السرب

صور أثارت استياء واسعاً في السلطنة.. “شاهد” رشاوى بانتخابات مجلس الشورى تفجر غضب العمانيين و(وطن) تكشف الحقيقة

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، الأحد، في سلطنة عُمان بصور أثارت جدلا واسعا وفجرت غضب العُمانيين لما قيل إنها رشاوى انتخابية قُدمت من بعض المرشحين لكسب أصوات الناخبين وتمثلت في أموال نقدية ووجبات طعام جاهزة.

وعبر وسم “#انتخابات_مجلس_الشوري” ظهرت العديد من هذه الصور للوجبات والأموال يرافقها تعليقات ساخرة وأخرى غاضبة من قبل النشطاء لظهور مثل هذه المخالفات أمام اللجان.

https://twitter.com/almrgan92/status/1188398361197580288

وبتتبع مصدر هذه الصور وتعليقات بعض العُمانيين عليها اتضح لـ(وطن) أنها صور قديمة سبق تداولها سابقا.

كما أن إحدى هذه الصور المتداولة ظهر بها وثيقة انتخابات تحمل اسم أمانة المجلس البلدي وليس الشورى، فضلا عن أن عملية التصويت الآن كلها إلكترونية بدون أوراق ما يؤكد أن هذه الصور قديمة ولا تخص انتخابات مجلس الشورى.

https://twitter.com/9ariq_/status/1188393927126274048

هذا وقررت اللجنة العليا لانتخابات أعضاء مجلس الشورى للفترة التاسعة تمديد موعد انتهاء التصويت الالكتروني للانتخابات في بعض الولايات.

أقرأ أيضاً: كشفت عن مصادر تمويل حملتها وكم أنفقت.. “شاهد” انتشار واسع بين العُمانيين لفيديو بثته بسمة الكيومي قبل الصمت الانتخابي

وأكدت وسائل إعلام عُمانية أن التمديد سيشمل بعض الولايات ومن بينها ولاية صلالة بحد أقصى لساعتين .

وسيتم نشر بيان من قبل اللجنة خلال الوقت القادم.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. بس هذي اللي ازعجتكم! لكن سرقة الحاكم لكم والعائلة المالكة والوزراء والوكلاء لكم والشيوخ اللي سؤرقوا اراضي الفقراء في كل ولاية عمانية وأجهزة الامن والديوان اللي توزع على العطايا على انفسها مازعلتكم؟ بس على الفقير المحتاج اللي يترزق من المرشح الفاطس صارت زعل! يا شعب عمان تعلموا من رجال العراق ولبنان والجزائر والسودان وخلوا الانتخابات المحسومة امنيا اطلعوا في مظاهرات للتخلص من الحكومة التي هي سبب في البطالة والعجز في الميزانية والفقر والجوع!

  2. مبلغ مالي على ورقة شهادة حضور وين الرشوى اي حد يقدر يسوي هالحركة الرشوى تشوف تسليم واستلام من مرشح او حد من جماعته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *