غضب واسع في عُمان عقب إسناد شركة “مزون للألبان” مهمة الدعاية والإعلان لمكتب إماراتي.. صحفي شهير كشف التفاصيل

1

كشف الصحافي العُماني المعروف بصحيفة “الرؤية” ، عن قيام شركة تلك الشركة الوطنية الجديدة التي طرحت أولى منتاجاتها بالسوق قبل يومين، بإسناد الدعاية والجانب الإعلامي فيها إلى مكتب علاقات عامة بدولة مجاورة ما أثار غضب العُمانيين.

وقال “البلوشي” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه:”اليوم دشنت مزون للالبان بعض منتجاتها بالسوق واختصرتها على المتاجر الكبرى حتى تبدأ بكل محلات البلاد.”

وتابع:”استغرب من الجانب الاعلامي لمزون التي اوكلت او اسندت الجوانب الاعلامية والصحفية لمكتب علاقات عامة في دولة مجاورة لتأتينا اخبار مزون من الخارج.عجيب فعلا.”

وأثارت هذه التغريدة غضب العديد من النشطاء العُمانيين الذين استنكروا اتجاه الشركة الوطنية الجديدة للخارج واعتمادها على مكاتب دعاية بدولة مجاورة رغم وجود العديد من الكفاءات المشهود لها في هذا المجال داخل السلطنة.

وأكد آخرون أن المكتب الخارجي الذي يقصده الصحفي محمد البلوشي والذي يوجد بدولة مجاورة، إنما هو مكتب إماراتي وتحديدا في دبي.

وفي إنجاز عُماني جديد وخطوة نحو زيادة الإنتاج وتحقيق الإكتفاء الذاتي، بدأت شركة مزون للألبان، العلامة الرائدة في قطاع منتجات الألبان، في طرح منتجاتها من الحليب الطازج ليكون متاحة أمام المستهلكين في أرجاء السلطنة.

أقرأ أيضاً: إنجاز وطني جديد بأيادٍ عُمانية في وقت قياسي.. #مزون_للألبان يقطع الطريق أمام حليب المراعي

وتعتزم الشركة إطلاق كافة المنتجات مثل اللبن والروب والأجبان والأيس كريم والعصائر تباعا خلال الفترة المقبلة.

وتفاعلا مع الحدث الكبير في السلطنة دشن عُمانيون قبل يومين وسم حمل عنوان “#مزون_للألبان” تصدر قائمة الوسوم الأكثر تداولا بتويتر.

وأقيمت فعالية الإطلاق الرسمي للمنتجات بحضور الدكتور حمد بن سعيد العوفي وزير الزراعة والثروة السمكية واعضاء مجلس إدارة شركة مزون للألبان، والعاملين في الشركة، وذلك في مكتب الشركة بمنطقة الرسيل الصناعية، كما شارك مجموعة من الأطفال في إطلاق المنتجات بمعية معالي الوزير والمسؤولين.

ويأتي إطلاق مزون لباكورة منتجاتها خلال وقت قياسي بعد مرور 24 شهرا من وضع حجر الأساس للمشروع في 17 اکتوبر،2017م حيث تم خلالها إنجاز المزرعة بطاقة استيعابية تقدر ب 25 الف رأس من الأبقار، وإنشاء المصنع الذي يعد واحدا من أضخم مصانع منتجات الألبان في الشرق الأوسط وأكثرها تطورا بطاقة انتاجية تصل إلى مليون لتر يوميا من مختلف المنتجات.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    فلنا لكم من زمان! كل شيء في الدولة المجاورة رخيص وذي جودة وقوة! الصحفي المسقطي العماني إذا كلف كفرد للتغطية الإعلامية بيطلب مقابل مادي لا وبعد بيطلع معه كم كراتين من المنتج الألبان والحليب يفكرها جمعية خيرية ! المكتب العماني إذا رسا عليه أعمال الاعلام والدعاية بيقدم السعر الأغلى والشغل الأقل جودة والضعيف جدا والغير مهني وفوق هذا سيقوم المكتب بطلب مبالغ اضافية ورشاوي وهدايا على شكل منجات من الشركة يعني خسارة في خسارة! المكتب في البلد المجاور يعمل بطريقة بيزنس از بيزنس ! هل هذا الصحفي العماني صاحب التغريدة لا يعلم بممارسات الصحفيين العمانيين وهو واحد منهم مثل طلب المساعدة المالية وبعض الخدمات من المسؤولين العمانيين؟ صحفي حصل على قطعة أرض وصحفي حصل على مساعدة من الديوان وصحفي حصل على سجل تجاري وصحفي حصل على مكافأة مالية من مسؤل والأقل حظا حصلوا على سفر للخارج واقامة في فندق وساعة أو نقال 1 خخخخخ! بلد فقير يعاني في كل المجالات ! متى بتعرفوا إنكم تحتاجوا للبلد المجاور من ساسكم لرأسكم ! مسقط وعمان خيخة ومهزلة ! خخخخخخخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.