“شاهد” تصرف إماراتي “ناقص” مع أهالي عدن بعد طرد قواتها من المدينة وإفشال مخطط ابن زايد

0

في تصرف ناقص وليس بغريب على حكام الإمارات طالب ممثلو الإمارات في اليمن السلطات في بقطع غيار أهدتها في السباق لمحطة كهرباء جنوبي اليمن.

ويأتي هذا بعد تأكد محمد بن زايد من فشل مخططه الاستعماري في جنوب اليمن وطرد القوات الإماراتية من عدة مدن على رأسها عدن.

ومن المعروف أن الإمارات لا تقدم شيء للجنوب وأهله فأبوظبي كانت تحتل الجنوب وتسرق ثرواته وترتكب ابشع الجرائم بحق أبنائه، وسبق أن قال مسئولون بمؤسسة كهرباء عدن إن المحطة الكهربائية التي وعدت الحكومة الإماراتية بإرسالها لعدن في2018 وبقدرة 100 ميجا عملت لسنوات طويلة بمحطة كهرباء “الفجيرة” بدولة الامارات العربية المتحدة قبل ان تتم إعادة تأهيلها العام الماضي.

وأشار المسئولون في المؤسسة الحكومية انهم اطلعوا على وثائق هذه المولدات حيث تبين انها كانت تعمل ضمن محطة كهرباء الفجيرة لمدة اكثر من 6 سنوات حيث أخرجت عن الخدمة ليتم تأهيلها لاحقا والاعلان عن التبرع لها لصالح كهرباء مدينة عدن.

وأشار المسئولون الى ان المولدات هذه من المتوقع لها ان تستهلك بسبب إعادة تأهيلها مجددا عقب خروجها عن الخدمة ما مقداره 486 الف لتر من الوقود يوميا الامر الذي يصعب على المؤسسة قدرة توفير هذه الكميات الهائلة من الوقود .

وغادرت القوات الاماراتية محافظة حضرموت (شرقي اليمن) وانسحبت منها قبل أيام بحضور واشراف لجنة سعودية ، بالتزامن مع وصول مسئولين حكوميين بارزين.

وأوضحت المصادر أن لجنة سعودية وقيادات عسكرية تسلمت من القوات الاماراتية مواقع كانت تتمركز فيها بحضرموت.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.