محام قطري يدافع عن توكل كرمان.. وهذا ما قاله عن “الصلاة على محمد مرسي ووصفه بالنبي”

1

استنكر المحامي القطري المعروف حواس الشمري، عضو مجلس إدارة جمعية المحامين القطرية، الهجوم العنيف والنقد الحاد الذي طال الناشطة اليمنية توكل كرمان عقب تغريدات مثيرة للجدل نشرتها أمس وأول أمس وصفت فيها الرئيس المصري الراحل محمد مرسي بالنبي.

وقال “الشمري” في تغريدة له على حسابه بتويتر رصدتها (وطن) مبررا تغريدات كرمان التي أحدثت ضجة واسعة:”يهاجمون #توكل_كرمان وأمة محمد عليه الصلاة والسلام اعتادت الدعاء بأن : اللهم صل على الحبيب الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.”

واستشهد المحامي القطري على كلامه بحديث صحيح عن عبد الله بن أبي أوْفى قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتاه قوم بصدقتهم قال: ( اللهم صل عليهم ) وأتاه أبي بصدقته فقال: ( اللهم صل على آل أبي أوفى )

واختلف الكثير من المغردين مع “الشمري” ورد عليه أحدهم:”نعم لكن  لم يثبت شعارا لآل أبي أوفى ، كما قال جمهور العلماء، بل هوه شعار الأنبياء وآل ابي أوفى استثناء من النبي عليه الصلاة والسلام”

وكتب آخر:”هذا تلاعب مقصود بالألفاظ ( أي الخلط بين المعنى اللغوي و العرفي ) و هذا لا يصح في مقام النبوة. الجملة ” صلوا عليه و سلموا تسليما” المقصود بها في القرآن، و في عرفنا الحالي، سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام.

هذا عبث في غير مكانه و أنصحها أن تستغفر الله.”

وتسببت الناشطة اليمنية المعروفة توكل كرمان، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، في ضجة واسعة وسخط بمواقع التواصل بسبب مبالغتها في نعي الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي الذي وافته المنية، الاثنين، أثناء جلسة محاكمته.

“كرمان” وبعد الهجوم الواسع عليها لوصفها “مرسي” بآخر الأنبياء، عادت لتثير جدلا أكبر بتشبيهه بالنبي صلى الله عليه وسلم.

وأول أمس، الثلاثاء، أيضا وجه عدد كبير من النشطاء انتقادات لاذعة للصحفية اليمنية توكل كرمان، على خلفية رثائها الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي بمطلع قصيدة يقول “قتلناك يا آخر الأنبياء”.

ورثت كرمان الحائزة على جائزة نوبل عام 2011 مناصفة مع سيدتين أخريين،  الرئيس المصري الراحل بمطلع قصيدة شهيرة للشاعر الكبير نزار قباني، رثى بها الزعيم الراحل جمال عبد الناصر عام 1970.

وانتقد عدد كبير من النشطاء الصحفية اليمنية لأنها شبهت مرسي بالأنبياء، وانهال البعض على كرمان بانتقادات جارحة وعبارات ساخرة بسبب تلك العبارة المثيرة للجدل، وعاب البعض منحها جائزة نوبل للسلام.

قد يعجبك ايضا
  1. محمد يقول

    هكذا هو اسلوب الجماعه عندما يرتكبون الخطأ يوسوقون التبريرات والاسباب…كفاية الضحك على العقول اما يكفي ما اصابكم ام تنتظرون من رب العالمين ……..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.