“قتلوه قتلهم الله”.. هكذا علق المفكر الكويتي عبد الله النفيسي على وفاة محمد مرسي

4

علق المفكر الكويتي البارز، الدكتور عبد الله النفيسي، على وفاة الأسبق، ، أثناء محاكمته الاثنين الماضي في القاهرة.

وقال النفيسي في تغريدة رصدتها “وطن”، :” قتلوه قتلهم الله، لا حول ولا قوّة إِلَّا بالله، إنَّا لله وَإنَّا إليه راجعون”، مضيفاً : ( ولا تحسبنّ الله غافلاً عمّا يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار مهطعين مقنعي رؤوسهم لا يرتدّ إليهم طرفهم وأفئدتهم هواء ) هذا وعيد للظالم وتعزيه للمظلوم.

وتوفي الرئيس المصري الأسبق، محمد مرسي، الاثنين الماضي، أثناء جلسة محاكمته في قضية التخابر، وأوضح التلفزيون أن “مرسي” تعرض لنوبة إغماء أثناء المحاكمة، توفي على إثرها.

ومساء الإثنين، صرح النائب العام المصري، نبيل صادق، بدفن جثة مرسي.

وفي بيان سابق، أشار صادق أن مرسي “حضر للمستشفى متوفيا في تمام الساعة الرابعة وخمسين دقيقة مساء الإثنين (بالتوقيت المحلي/ 14:50 ت.غ)، وقد تبين عدم وجود إصابات ظاهرية حديثة بجثمانه”.

وسجل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، موقفا إنسانيا وتاريخيا، باعتباره أول زعيم في العالم قدم تعازيه للشعب المصري، وأسرة وأقرباء مرسي، بعد إعلان الوفاة بدقائق.

ووسط ردود فعل دولية ساخنة إثر وفاة مرسي، تنتاب حالة خفوت الأوساط الرسمية المصرية، ولم تصف الأخبار الرسمية مرسي بالرئيس الأسبق واكتفى بعضها باسمه وأخرى بـ”المتهم”.

وكان مرسي يحاكم في 5 قضايا حصل على 3 أحكام نهائية بالسجن في أحداث الاتحادية 22 أكتوبر/تشرين الأول 2016 (حكم نهائي بالسجن 20 عامًا)، وقضية إهانة القضاء 15 أكتوبر/تشرين الأول الماضي (حكم نهائي بالسجن 3 سنوات)، وقضية التخابر مع قطر سبتمبر/أيلول 2017 (حكم نهائي بالسجن 25 عاما بتهمة قيادة جماعة عقب تبرئته من التخابر).

وكانت تتم إعادة محاكمته في قضيتي التخابر مع حماس (حكم أولي بالسجن 25 عاما) والتي أجلت لليوم، فضلا عن قضية اقتحام الحدود والهروب من السجون (حكم أولي بالإعدام).

وكان مرسي المحبوس منذ الإطاحة به من الحكم في 3 يوليو/ تموز 2013، ينفي صحة الاتهامات الموجهة إليه في تلك القضايا، ويعتبر أنها محاكمات سياسية، وهو ما تنفيه السلطات، وتشدد على استقلال ونزاهة القضاء.

قد يعجبك ايضا
  1. ون وني يقول

    اخونجي حزين

  2. أبو عصا يقول

    اولا تغمد الله الفقيد برحمته الواسعة والهم اهله جميل الصبر والسلوان.
    نعم لا شك في ذلك أن القضاء في بلاد السيسو حرٌّ ونزيه خاصة في عهد بلحة قصر الله في عمره وعمر زبانيته.
    واهنئ الشعب المصري على النعيم الذي يعيش فيه بفضل لعق أبلههم لجزمة MBZ و MBS
    عليهم جميعا من الله ما يستحقون.
    لقد اعتقدنا أنه بانتخاب الرئيس الوحيد والأوحد لمصر سيكون فاتحة خير على العرب والمسلمين وتفوز مصر بحق بلقب أم الدنيا وشعبها بالحر الذي يأبى الذل والإستعباد ولكن ما أن بدأت الثورة المضادة تيقن كل من له ذرة عقل بأنه هيهات هيهات لشعب رضي بحكم العبيد والسفهاء له وتربى على طأطأة الرأس أن يدافع على حريته وكرامته … وطبعا لا أحتاج أن أشرح لكم أني لا أقصد الأحرار والشرفاء في هذا البلد ولكني أقصد بلحة وطباليه الجوعى والجبناء كأحمد موسى وعمرو الذي لا أدب له وغيرهما.
    لقد نقضتم العهد وانقلبتم على أعقابكم فضُِربت عليكم الذلة والمسكنة ودبَّ فيكم الفساد ومساوئ الأخلاق. لقد ابتغيتم العزة عند غير الله فأذلكم الله وسلط عليكم حاكما أحط وأنذل من كافور الإخشيدي.
    ومع ذلك يبقى الأمل في ما بقي من رجالكم عسى أن تتحرك فيهم النخوة والشهامة فيهبوا ليطهروا مصر من دنس السيسي وعصابته الأرذلين.

  3. ابو احمد يقول

    نحن في زمن استباحة الدماء من قتل مرسي قتل واحرق المئات في الميادين والسجون المصريه ولاحسيب ولارقيب ومن اعان هذا الظالم الغبي مجموعة اغبياد قتله قتلو مواطنيهم بالسجون والاعدامات والنشر والتقطيع والاغتيالات ولاحسيب ولارقيب لذالكم نحن في زمن تحريف الا ديان وقتل البشر وشريعة الغاب والقادم ادهي وامر حتي يعم الظلم وتفسد الحياة ولايبقي علي وجه البسيطه موحد ،.

  4. الثورة للأحرار يقول

    ون وني هو إخونجي وأنت قحبنجي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.