الديوان الملكي السعودي طلب من جهة حكومية إعداد تقرير عن مخاطر هجمات الحوثي المتوقعة.. النتائج جاءت كارثية “مروعة”

1

كشف السياسي والناشط السعودي البارز، حمزة الحسن، وفق تسريبات وصلت إليه أن طلب من جهات ووزارات حكومية تقديم قراءاتها وتقييمها للمخاطر التي تتعرض لها من قبل (الحوثيين) وبالذات الطائرات المسيّرة.

وقال في سلسلة تغريدات له رصدتها (وطن) إن الجهة الحكومية المعنية قالت في تقرير لها بأن ضرب محطات توليد الكهرباء في يمثل خطورة أكبر بكثير من ضرب خطوط المياه التي تغذي نحو ثمانية ملايين يعيشون في (بينهم ٣.٥ مليون اجنبي).

وحذر التقرير بحسب “الحسن” بأن انقطاع التيار الكهرباء سيؤثر أيضاً على إمدادات المياه لسكان العاصمة، وسيؤثر أيضاً على محطات التحلية ومعالجة مياه المجاري، كما سيكون له آثار خطيرة على أداء المؤسسات الحكومية والوزارات وحتى المستشفيات التي لا توجد في بعضها بدائل للطاقة، وبعض البدائل لم تتم تجربتها.

وأشار التقرير الى أن محطات وقود السيارات ستعاني هي الأخرى في تقديم خدماتها للزبائن في حال انقطع التيار الكهربائي. وفي حال تعطلت الخدمات البنكية أو حتى بعضها، فيحتمل بنسبة عالية حدوث فوضى أمنية تصعب معه السيطرة على غضب السكان.

وفي حين اقترح التقرير زيادة الحماية لمحطات توليد الطاقة الـ ١٣.. رجح حدوث هجرة داخلية وخارجية كبيرة للسكان والمقيمين في حال استمرّ انقطاع التيار الكهربائي لأكثر من أسبوعين.

وأعلن الحوثيون أنهم هاجموا مجددا مطار أبها (جنوبي ) بطائرة مسيرة فجر اليوم الاثنين، وقالوا إن الهجوم أوقف الملاحة الجوية من المطار وإليه.

وقالت قناة المسيرة -الناطقة بلسان جماعة الحوثي في اليمن- “شن سلاح الجو المسير هجوما بطائرة “قاصف K2″ على مطار أبها بعسير (جنوبي السعودية)، وأفادت الأنباء القادمة من مطار أبها بتوقف حركة الملاحة الجوية”.

ولم يصدر على الفور بيان من السلطات السعودية لتأكيد أو نفي هذا الهجوم.

وشن الحوثيون هجمات متكررة على مطار أبها منذ الأربعاء الماضي، أبرزها هجوم بصاروخ كروز أدى إلى إصابة 26 شخصا بجروح.

وأعلن الحوثيون السبت قصف مطاري أبها وجازان (جنوبي السعودية) بطائرات مسيرة ضمن عملية وصفوها “بالواسعة والنوعية”.

قد يعجبك ايضا
  1. م عرقاب الجزائر يقول

    اللهم لا تذر منهم ديارا ؟؟!،إنك إن تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا إلا كافر فجارا؟!،ويسهموا في إشعال الفتن في بلاد المسلمين ماظهر منها وما بطن؟!;وقد فعلوا ذلك فعلا بتمويلهم حرق الركع السجد في رابعة وفي إهلاك الحرث والنسل في اليمن وفي بيع قدس الأقداس ببلاش؟ـوفي إشاعة الفاحشة بين الذين آمنوا؟!.بتشجيغهم الخلاعة والعري والمجون؟،اللهم اجتثهم من أم القرى اجتثاثا؟!.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.