السعودية على شفا عقوبات قاسية.. “جلسة سرية” بالكونجرس لحسم قضية خاشقجي

0

نقلت وكالة “” عن رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، جيم ريش، قوله إن يستعد لعقد جلسة سرية لحسم قضية الصحافي السعودي المغدور وتقرير العقوبات التي ستفرض على .

وقال “ريش”: “إدارة ترامب تتواصل معي بصفتي رئيس للجنة، وتنقل لي كافة المعلومات المتعلقة بجريمة مقتل خاشقجي”.

وتابع: “استلمت عدد من التقارير الموجزة حول تلك القضية، وعقدت لقاءات عدة مع البيت الأبيض والخارجية الأمريكية وأجهزة الاستخبارات المختلفة”.

ومضى: “اتخذت إدارة ترامب قرارا جيدا بإعلان 17 مسؤولا عن جريمة مقتل الصحفي السعودي، وفرض عقوبات عليهم، لكن التحقيقات لم تنته بعد”.

واستطرد رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي:”سنعقد جلسة سرية مغلقة، خلال الأسبوع الجاري مع إدارة ترامب، سنحسم خلالها إمكانية تطبيق قانون ماغنيتسكي لتطبيق عقوبات ومحاسبة المسؤولين عن قتل خاشقجي وانتهاكات حقوق الإنسان بشكل عام في المملكة العربية السعودية.”

وكان أعضاء في الأمريكي قد قالوا إن إفادة قدمتها إدارة الرئيس، ، لم تغير آراءهم في ضرورة ممارسة ضغوط على السعودية بسبب اغتيال الصحفي جمال خاشقجي وسلوكها في حرب .

وذكرت وكالة “رويترز” أن أعضاء من مجلس الشيوخ توقعوا أن يجري المجلس تصويتا قريبا ربما الأسبوع المقبل بشأن إنهاء دور الولايات المتحدة في اليمن.

ولفتت الوكالة إلى أن مسؤولين من وزارتي الخارجية والدفاع الأمريكيتين عقدوا اجتماعا مغلقا مع أعضاء في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، أمس الاثنين، لمناقشة الوضع في اليمن وسط غضب في الكونغرس منذ أشهر إزاء السعودية.

وقال كريس ميرفي، العضو الديمقراطي بمجلس الشيوخ، للصحفيين بعد الاستماع للإفادة “لا أظن أنهم استمالوا أي قلوب أو عقول”.

وباتت قضية خاشقجي منذ 2 أكتوبر الماضي، من بين الأبرز والأكثر تداولا على الأجندة الدولية.

وبعد 18 يوما من التفسيرات المتضاربة، أعلنت الرياض مقتل خاشقجي دخل قنصليتها في إسطنبول إثر “شجار” مع أشخاص سعوديين، وتوقيف 18 مواطنا في إطار التحقيقات، دون الكشف عن مكان الجثة.

ومنتصف نوفمبر الماضي، أعلنت النيابة العامة السعودية أن من أمر بالقتل هو رئيس فريق التفاوض معه (دون ذكر اسمه).

وفي 3 يناير 2018، أعلنت النيابة العامة السعودية عقد أولى جلسات مدانين في القضية، إلا أن الأمم المتحدة اعتبرت المحاكمة غير كافية، وجددت مطالبتها بإجراء تحقيق “شفاف وشامل.

كما قال وزير الخارجية الأمريكية، مايك بومبيو، إن الولايات المتحدة، ستواصل اتخاذ مزيد من الإجراءات وتواصل تحقيقها في مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي.

وقال بومبيو في تصريحات أثناء زيارة للمجر: “أمريكا لا تتستر على جريمة قتل”، مضيفا أن الولايات المتحدة ستتخذ المزيد من الإجراءات لمحاسبة كل المسؤولين عن وفاة خاشقجي، وفقا لـ”رويترز”.

وكانت الأمم المتحدة، قد أكدت في بيان لها، الخميس الماضي، أن “المملكة العربية السعودية قوضت بشدة، جهود تركيا للتحقيق في مقتل خاشقجي بقنصلية المملكة في إسطنبول”.

وقالت محققة الأمم المتحدة، كالامارد، إن فريقها أطلع على بعض المواد الصوتية المروعة بشأن قتل خاشقجي، التي حصلت عليها وكالة المخابرات التركية، وتابعت أنها طلبت السماح لها بزيارة رسمية للسعودية، وأن لديها بواعث قلق شديد حول نزاهة إجراءات محاكمة 11 شخصا هناك، بشأن مقتل خاشقجي.

ودعت محققة الأمم المتحدة، أي شخص لديه معلومات أخرى حول مقتل خاشقجي، إلى تقديمها، قبل أن ترفع تقريرها في يونيو المقبل، والذي سيقدم توصيات بشأن المحاسبة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.