“هيرست” يهاجم قادة الاتحاد الأوروبي “المغفلين” الذين سيذهبون لشرم الشيخ لمساندة أسوأ ديكتاتور

1

هاجم الكاتب البريطاني المعروف الدول الأوروبية بشدة على ضوء موقفها من رئيس النظام في عبد الفتاح السيسي، وتحديدا على خلفية المؤتمر الأوروبي العربي الذي ستستضيفه مدينة شرم الشيخ المصرية.

وفي مقال نشره موقع ميديل إيست آي البريطاني الخميس وصف هيرست الزعماء الأوروبيين بـ”المغفلين”، وقال إنهم “سيستأنفون مباركة أسوأ دكتاتور شهدته مصر في تاريخها المعاصر”.

وربط هيرست بين المشاركة الأوروبية في المؤتمر وتنفيذ أحكام الإعدام الأخيرة في مصر، وقال إن السيسي الذي تلقى “الحقنة من الشرعية الدولية ارتكب جريمة قتل جماعية، حيث ما فتئ يرسل بأعداد غير مسبوقة من المعتقلين إلى المشنقة”.

وأضاف أن الزعماء الأوروبيين “من خلال تعزيزهم للسيسي، فإن زعماء أوروبا يؤدون دورا فاعلا في دفع مصر باتجاه حالة من عدم الاستقرار”.

وينتظر 50 مصريا تنفيذ أحكام نهائية صادرة بحقهم بالإعدام شنقا، حال التصديق الرئاسي عليها، مع وجود صلاحية قانونية تسمح بالعفو الرئاسي عنهم أو تخفيف الحكم.

والعفو الرئاسي عمن صدر بحقه حكم بالإعدام أوتخفيف الحكم، إجراءان لم يحدث أي منهما حتى اليوم في عهد الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي الذي تولى الرئاسة في 8 يونيو / حزيران 2014.

ومنذ عام 2015 حتى أول أمس الأربعاء (20 فبراير / شباط 2019)، نفذت السلطات 42 حكما بالإعدام دون إعلان مسبق للتنفيذ، أو إصدار السيسي أمرا بالعفو، أو إبدال العقوبة وفق صلاحياته.

وفي مقابل تشكيك دائم في صحة أحكام الإعدام واعتبار جهات حقوقية محلية ودولية بأنها “مسيسة”، وتأكيد أهالي المتهمين أن اعترافات ذويهم تمت تحت التعذيب والإكراه، ترفض السلطات المصرية، وفق بيانات رسمية سابقة بشكل تام، أي مساس بالقضاء المصري.

وتقول القاهرة إن القضاء بشقيه المدني والعسكري مستقل ونزيه، ويخضع المتهمون أمامهما إلى أكثر من درجة تقاضٍ، رافضة أي اتهامات تنال من استقلاليتهما.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. نعم يقول

    ليس مغفلين بل متواطؤون وشركاء معه …….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More