بمجرّد مغادرته إسلام أباد .. وزير داخلية باكستان يُثير غضب “ابن سلمان” بسبب “أردوغان”!

0

في تصريحات ربما تمثل صدمة لولي العهد السعودي كونها تاتي بعد ساعات من مغادرته لإسلام أباد بعد زيارة مثيرة للجدل، أكد وزير الداخلية الباكستاني، شهريار خان أفريدي، على أن بلاده وتركيا تعملان سويا لإنقاذ الأمة الإسلامية من الذل الذي تعيشه.

وقال “أفريدي” في كلمة خلال ندوة بجامعة “صباح الدين زعيم” التركية في إسطنبول، تحت عنوان “مستقبل والعلاقات التركية الباكستانية” إن كل باكستاني ينظر إلى الرئيس التركي كأب للأمة الإسلامية، مضيفا “وأنا كباكستاني أرغب في التعرف عليه واحتضانه لأنه أملنا جميعا”.

ولفت وزير الداخلية الباكستاني إلى أن “العالم الإسلامي التزم الصمت إزاء مأساة السوريين، إلا أن أردوغان فتح أبواب أمام 3 ملايين سوري لأنه أكثر قائد في الأمة الإسلامية شَجاعة”، وذلك وفقا لما نقلته صحيفة “ديلي صباح”.

وأكد “أفرودي” أن “باكستان وتركيا ستساهمان بشكل كبير في توحيد الأمة الإسلامية، وستقضيان معا على الذل في العالم الإسلامي، لأنهما تحملان مسؤولية تجاه العالم والأمة الإسلامية”.

من جهة أخرى، أشار الوزير الباكستاني إلى أن بلاده دخلت مرحلة جديدة مع وصول عمران خان إلى سدة السلطة، في أغسطس/آب الماضي.

وأضاف أن بلاده تتخذ الخطوات اللازمة لمواصلة طريقها في بلوغ الأهداف التي حددتها لامتلاك رؤية أقوى في المنطقة والعالم.

ولفت “أفريدي” إلى أن باكستان “تسير بخطى ثابتة نحو التحول إلى بلد يحظى باحترام في المنطقة والعالم بأسره”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.