“شاهد” هذا هو مصير “حاملة الأكياس” التي فجّر الإنتحاري المصري نفسه قربها!!

1

كشفت وسائل إعلام مصرية، عن مصير السيدة التي ظهرت في تسجيل الانتحاري الذي فجّر نفسه في رجال الأمن، لحظة القبض عليه بأحد شوارع منطقة الجمالية بوسط العاصمة المصرية.

وتبين أنّ السيدة التي ظهرت وهي تحمل أكياسا، وكانت تسير أمام الإنتحاري بفاصل أمتار قليلة، أصيبت بكسر في ساقها من جراء التفجير.

وأفادت الوزارة أن جروح المصابين في الحادث تراوحت بين كسور وجروح سطحية وشظايا في أماكن متفرقة من الجسد، مشيرة إلى أن حالة جميع المصابين مستقرة.

وأدى التفجير إلى مقتل الانتحاري، بالإضافة إلى مقتل شرطين اثنين، وإصابة آخرين.

وقد أعلنت وزارة الداخلية المصرية أن المطلوب الذي فجر نفسه، ويدعى الحسن عبد الله (37 عاما)، كان ملاحقا بشبهة زرع عبوة ناسفة قرب مسجد في الجيزة الأسبوع الماضي.

وأوضح البيان أن قوات الأمن المصرية حددت مكان وجود المطلوب في حارة الدرديري في حي الدرب الأحمر، حيث يقع الأزهر “فقامت بمحاصرته، وحال ضبطه والسيطرة عليه انفجرت إحدى العبوات الناسفة التي كانت بحوزته”.

وبحسب البيان فإن الإرهابي كان ملاحقا بشبهة “ارتكابه واقعة إلقاء عبوة بدائية لاستهداف قول أمني (وحدة أمنية) أمام مسجد الاستقامة بالجيزة عقب صلاة الجمعة الماضية”، في هجوم نجحت قوات الأمن يومها في إحباطه من خلال تفكيك هذه العبوة.

https://twitter.com/mahaserag/status/1097646735814520832?fbclid=IwAR1BXyFGLZrOHDuXUE94IjFDbsPbcaAzY-Lxd9EZVSfFCsVutqDMo_Y1oRI
قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. عمان الخير يقول

    شهيد!!!!؟؟
    تزهق ارواح مالها ذنب
    وين الاجر في هذا ؟؟
    الله يهدي من يشاء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More