AlexaMetrics إعلامي عُماني يصدم مغردا إماراتيا حول قضية التجسس الجديدة: انتظروا عما ستكشفه الايام | وطن يغرد خارج السرب
علم سلطنة عمان

إعلامي عُماني يصدم مغردا إماراتيا حول قضية التجسس الجديدة: انتظروا عما ستكشفه الايام

أكد الإعلامي العماني موسى الفرعي على أن الإمارات قلقة من فضح قضية تجسس جديدة على سلطنة عمان، داعيا الجميع للانتظار عما ستكشفه الايام.

وفي رده على أحد المغردين الإماراتيين المتنكرين والذي أفصح بأن السلطنة على وشك إعلان خلية تجسس جديدة دون أن يتم ذلك رسميا، قال “الفرعي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” أسلوب التجزئة أسلوب من يعلق قيمه وأخلاقه على يافطات البيع والإيجار، عليك أن تقول “أبناء عمان” هذا هو النداء الذي يقبله الشرفاء في ظفار وأي جزء عماني”.

وأضاف قائلا:” أما الخوف وارتعاد مفاصل من يقف خلفك ينم عن طفولتهم فالنفي المسبق تأكيد على ما يؤرق مضجعكم. فانتظروا إننا معكم من المنتظرين”.

https://twitter.com/moosaFarei/status/1097073074300731393

يشار إلى أنه في سبتمبر/أيلول الماضي فجر الكاتب والإعلامي العماني ورئيس تحرير موقع “أثير” موسى الفرعي قنبلة من العيار الثقيل، كاشفا عن قضية تجسس جديدة سيعلن عنها قريبا قامت بها الإمارات ضد سلطنة عمان.

https://twitter.com/moosaFarei/status/1039526210806730752

من جانبه، أكد الصحفي العماني الهنائي صحة ما قاله “الفرعي”.

وقال في تدوينة له ردا على من نفى صحة المعلومة:” كلام موسى الفرعي صحيح وماشي دخان بدون نار، عسى تتضح الصورة في الوقت القادم .”

https://twitter.com/MuktarOman/status/1097058958836158464

وكانت سلطنة عمان قد أعلنت في شهر يناير عام 2011 عن تفكيك شبكة تجسس اماراتية تستهدف “نظام الحكم” و” الية العمل الحكومي والعسكري” في السلطنة، حسب ما افادت وكالة الانباء العمانية.

وحسب مصادر خليجية مطلعة فإن هناك اكثر من مجرد أزمة كانت تشوب العلاقات بين سلطنة عمان ودولة الامارات العربية المتحدة ، اثر نجاح المخابرات العمانية في تفكيك شبكة تجسس واسعة تقف وراءها اجهزة الاستخبارات العسكرية لدولة الامارات .

وقالت هذه المصادر إن ضبط السلطات العمانية لشبكة التجسس الامارتية كشف عن ان مهمة هذه الشبكة ، هي اكثر من جمع المعلومات العسكرية والامنية والسياسية والاقتصادية عن سلطنة عمان ، وانما هدفها كسب ولاءات ضباط وسياسيين عمانيين، لدولة الامارات لخدمة مشروع استراتيجي وهو التحضير لمرحلة ما بعد السلطان قابوس من اجل احتواء سلطنة عمان والتمهيد لضمها لدولة الإمارات في مشروع كونفدرالي.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. ستة أشهر وهو يرغي ويزبد ويتوعد بل ويقول المسألة أسابيع وسيظهر كل شيء! في تصرفاته هذه رجل الأمن هذا وليس صحفي ولا اعلامي يسيء لبلاده! ويظهرها بمظهر الساذج الذي يخترق كل مرة وبكل سهولة ! وإذا رأيت المسألة تأخذ هذا الزمن فإعلم أن اخراج المسرحية الهزلية تحتاج للكثير من الخداع والكذب والإضافات من مخرج فاشل جدا ! تركيزه على الإمارات لتصفية حسابات سابقة في يوما ما أراد العمل في الإعلام الإماراتي وكان حلمه أن يكون مراسل او مدير مكتب لأحد قنوات الامارات في بلاده! الحديث الآن بالذات يؤكد أن التهمة تلبست مسقط وعمان وكثر حديث الناس بغضب عن الهرولة والتطبيع والانبطاح للصهاينة وردة الفعل التي لم يكن أبدا يتوقعها النظام من العمانيين الشرفاء والعرب والمسلمين والسخط عليهم تقتضي تفجير قنبلة صوتية فشنك ! لتشتيت الانتياه بعد حفلة الزار الثالثة في وارسوا ! هل يمكن لهذا الشخص صاحب الموقع الإعلامي الذي يدار من مكتب في الامن العماني ان يتحدث عن تطبيع بلاده مع الصهاينة وزيارة نتنياهو وكاتس لعمان ولقاءات ناضر خارجيتهم مع نتنياهو وليغني في وارسو قبل أقل من 4 أيام ؟ بالطبع لا ذلك من المحظورات ! فقط الإساءاة للإمارات والسعودية والبحرين ! عموما في وارسو طلعت مسقط وعمان فالصو ! خخخخخ! ههههه! هاهاها !هعععععععع!

  2. ااااااااخخخخخخخخخخ
    صاحب التعليق رقم(1)عنده عقده من جهاز الأمن العماني أعتقد يسشوف فأحلامه كل يوم هههههههههه فأي عماني يتكلم سواء اكاديمي اعلامي وأي مواطن عادي بأي وظيفه كانت فهو يتبع عنده جهاز الامن العماني حتى العمانيين اللي يعلقوا في هذا الموقع هم تبع جهاز الأمن العماني مختصر مفيد ليس هناك عماني عنده لا يتبع جهاز الامن العماني ،
    واليوم يقول ان النظام ما كان يتوقع ردت الفعل المناهضة للتطبيع من العمانيين الشرفاء’
    وهو صار له ثلاثة شهور يرقص ويغني أن الشعب المسقطي العماني متصهن منبطح راقص مهرول للتطبيع،!!!!!!!!!
    أعوذ بالله من شر ما خلق.
    أما التحسس مثل ماقال الفرعي عنهم حشاهم لا ما حاشاهم.

  3. اقترح الفرعي ان يكون حاكم للتائهين لفترة سنه حتي يعيدها لجادة الصواب ثم نفكر ما إذا ما نسترجعها للأصل او لا

  4. من عادات العرب في الجاهلية..أنهم إذا تكاثرت خيولهم..
    وإختلط عليهم أمرها .. وأصبحوا لايفرقون بين أصيلها وهجينها ..
    فكانوا يجمعونها كلها في مكان واحد ويمنعون عنها الأكل والشرب ويوسعونها ضربا..!!.
    وبعد ذلك يأتون لها بالأكل والشرب .. فتنقسم تلك الخيول إلى مجموعتين..
    — مجموعة تهرول نحو الأكل والشرب لإنها جائعة..
    غير آبهة لما فعلوا بها..!!.
    — بينما المجموعة الثانية تأبى الأكل من اليد التي ضربتها وأهانتها .. وبهذه الطريقة يفرقون الخيل الأصيلة..
    عن الخيل الهجينة..!!
    وما أكثر الهجين في مجتمعنا .. خيلاً و خيالاً !!

    شكلك يا الخائن من المجموعة الأولى

  5. معلقة طويلة جدا غير قابلة للقراءة… لأنها كلها تزوير وكذب ونفاق لزيادة الأجر من آل البابا..

    موسى الفرعي تابع اللجم والدوس بارك الله فيك? ودووووووووووووووس?

  6. جزاك الله خيراً أخي عبدالله كفيت ووفيت أكيد … كلنا خليج وعرب جزء لا يتجزء من دين وعادات وتقاليد بعض النظر عن المذاهب فمصيرنا واحد ويجب أن نقف وقفة رجل واحد ضد من يدس الفتن بيننا …. وخلوا السياسة بعيد عنا …

  7. فالامارات كلبين ينبحن وسيم يوسف الزطي وهزاب المجنون اللي يعيد ويدور ف نفس الكلام ما عنده شي جديد

  8. عندما تقرأ الكلمات البذيئة المنحطة التي يكتبها هؤلاء المسقطيين العمانيين المعبرة عن يأسهم وقنوطهم من مواجهة الفكر بالفكر والحقائق بالحقائق تشكر الله تعالى لفضحهم وانكشاف وجوههم الحقيقية بعيدا عن الأقنعة التي يلبسونها والمثالية الكاذبة التي يعيشون أنفسهم فيها لدرجة صدقوا أنفسهم وهم الكاذبون دائما ! انتهت زمن الأكاذيب الكبيرة والمثالية والمدينة الفاضلة والتفوق العنصري لكم على عباد الله ! حالكم من حال الآخرين ! وهو ما لا يمكن ان تصدقوه ! خخخ!هههه1هاها !هععع!

  9. هههههههههههههههه
    بالأول يكون لك فكر حتى المسقطينن العمانين يردوا عليك بالفكر مثل أصحاب الفكر.
    اخخخخخخخعععععع

  10. اووووووف قنبله تقلب الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ?????
    قضيه تجسس قضيه تجسس كل دول العالم عندها مخابرات ولا اول مرة تسمعو عليها ?
    ولا اول مره يشرب صاحب الموقع ???خارج السرب من صدق ?

  11. يامرزاب حلمك وحلم معزبك مثل حلم ابليس فالجنه… بالمختصر يامرتزق من تخلص مهمتك سيرميك معزبك للكلاب وحينها لاتشفع لك الدراهم.. اسأل سجون الحمارات كم من مرتزق ومواطن سجنوا وعذبوهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *