شنت الإعلامية المصرية المعروفة ، هجوما عنيفا على مفتي الأسبق المقرب من نظام السيسي الدكتور ، بعد تصريحه المثير للجدل عن ما يسميه أنصار السيسي “ثورة 30 يونيو” ـ الاحتجاجات التي وقف ورائها العسكر للإطاحة بمرسي في 2013 ـ حيث وصف هذا اليوم بمناسبة الذكرى الخامسة للانقلاب بأنه يوم من أيام الله، التي يجب على المصريين الصلاة شكرا لله عليها.

 

وقالت “عرابي” في منشور لها رصدته (وطن) عبر صفحتها الرسمية بفيس بوك والتي تحظى بمتابعة واسعة، مهاجمة “جمعة” الذي وصفته بـ”شيخ المواخير”:”هذه التصريحات الفاجرة الشاذة هي ما يمكن أن تحصل عليه حين يرتدي صبية الراقصات وقوادو الكباريهات عمامة الأزهر”

 

وأشارت إلى أن مثل هذه التصريحات تؤكد أن المخابرات تحتفظ بـ (سيديهات) قوية للغاية ضد علي جمعة، مضيفة “فهذه تصريحات لا تصدر إلا من قواد أو من شخص يخضع للابتزاز”

 

وتابعت الإعلامية المصرية هجومها على الشيخ الذي اشتهر بين المصريين بلقب “مفتي العسكر”:”الحقيقة انه لو كانت هناك معابد لعبادة الشيطان لما وجدوا أفضل من علي جمعة ليكون سادناً لها، ولا يجاريه في وضاعته سوى سعد الهلالي ويبدو أن الاثنين يسعيان لنيل منصب ما”

 

واختتمت “عرابي” منشورها مشيرة إلى أن علي جمعة كان يهرول خلف الرئيس المعزول مرسي ـ أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في مصر ـ ويحاول تقبيل يده كما روى الشيخ سلامة عبد القوي مستشار وزير الأوقاف السابق بعهد حكومة هشام قنديل.

 

علي جمعة : 30 يونيو كفتح مكة !! واضاف انه يوم من أيام الله ازال دولة الفاسدين الفاسقين !! وما يريد قوله شيخ…

Posted by Ayat Oraby on Sunday, July 1, 2018

 

وأثار مفتي الديار المصرية الأسبق، علي جمعة، المعروف بـ”مفتي العسكر”, جدلاً واسعاً في الشارع المصري عندما شبه ما تعرف بـ “ثورة 30 يونيو”، والتي كانت مظاهرات شعبية بدت مرتبة في 2013، ثلاثة أيام قبل الانقلاب العسكري، الذي قام به وزير الدفاع آنذاك ، الذي أطاح بحكم ، أول رئيس منتخب ديمقراطيا في تاريخ مصر، بأنها من أيام الله، التي يجب على المصريين الصلاة شكرا لله عليها.

 

وقال جمعة، خلال حواره ببرنامج “والله أعلم” على فضائية “سي بي سي”، مساء لجمعة، إن “ثورة 30 يونيو مثل ، ومثل يوم مولد النبي!”.

 

واعتبر “أن الله أزاح بها الغمة عن الأمة، وأزال دولة الفاسقين الفاسدين المجرمين”.