وجهت ، اليوم الاثنين ، رسالة تهديد إلى الرئيس السوري .

 

وهدد وزير الطاقة والموارد المائية الإسرائيلي يوفال شتاينتس، بأن أي ستشن على إسرائيل من ستجلب تداعيات فتاكة على حكومة دمشق والرئيس السوري بشار الأسد شخصيا.

 

وقال، في حديث لصحيفة “يديعوت أحرونوت”: “إذا سمح الأسد كزعيم سوري لأحد… أو أي طرف آخر… بإعلان حرب على إسرائيل من ، فإنه مسؤول عن حياته”.

 

وحذر الوزير الإسرائيلي من أن هذه الخطوة “ستعرض للخطر وجود نظام الأسد كما الأسد نفسه”.

 

وجاءت هذه التصريحات بعد تصعيد في حدة التوتر بين تل أبيب وطهران، على خلفية غارات يعتقد أنها نفذت من قبل الطيران الإسرائيلي على قاعدة “T-4” في محافظة حمص السورية، مما أسفر عن مقتل سبعة عسكريين إيرانيين على الأقل.