تداول ناشطون مصريون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر وفاة سيدة مصرية أثناء ادائها وصلة امام إحدى اللجان الانتخابية بمحافظة الإسكندرية في اعقاب إدلائها بصوتها للرئيس الحالي .

 

ووفقا للفيديو المتداول، فقد ظهرت السيدة زينب رضوان رشوان وهي ترقص في وسط الشارع بمنطقة سيدي جابر بالإسكندرية تأييدا للرئيس “السيسي” ويحيط بها عدد من الشباب والنساء المؤيدين له، قبل أن تسقط فجأة على ظهرها وترتطم بالأرض.

 

ووفقا لما تم تداوله فقد فشلت كل محاولات إنقاذها، وبعد نقلها إلى المستشفى الميرى، تبين أن السر الإلهي قد خرج.

 

وقالت عزة الفناجيلي وكيل وزارة الصحة في الإسكندرية لـموقع  إرم نيوز الإماراتي إن سيدة تُدعى زينب رضوان كانت ترقص عقب مشاركتها في الاستحقاق الرئاسي بلجنة كليوباترا بدائرة سيدي جابر شرق الإسكندرية، وذلك فرحًا بمشاركتها في الانتخابات”.

 

وأشارت إلى أن “المواطنة سقطت على الأرض مغشيًا عليها، فيما حاول الأهالي إسعافها قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة ليجري نقلها إلى أقرب المستشفيات في المنطقة”.