قالت  صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية، إن وزير الخارجية الأمريكي المُقال “ريكس تريلسون”، كان متواجداً لحظة إصدار الرئيس الأمريكيّ دونالد ، قرارَ إقالته في المرحاض.

 

وأوضحت الصحيفة، أن وزير الخارجية كان برحلة في أفريقيا وقت إبلاغه بالقرار الذي تزامن مع اصابته بمشكلة في معدته ولكن رئيس الأركان “جون كيلي” أخبره بضرورة العودة للعاصمة واشنطن والاطلاع على حساب ترامب على “”.

 

وأضافت أنها حصلت على تلك المعلومات من خلال تصريحات جانبية قالها “كيلي” لصحفيين في اجتماع غير رسمي، موضحا أنه أبلغ قرار الإقالة لتريلسون عبر الهاتف ودعاه للعودة للبلاد.

 

وفي 13 مارس، قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إقالة وزير الخارجية وعين مكانه مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية مايك بومبيو بدلا منه.