هل ستحقق إسرائيل مع حارس سفارتها قاتل الأردنييْن!؟؟

كشف موقعالمصدر” الإسرائيلي، أن الشرطة الإسرائيلية ستجري تحقيقا مع حارس السفارة الإسرائيلية في الأردن، بعد أن أطلق النيران وقتل أردنييْن مساء الأحد.

 

وقال الموقع إن التحقيق مع الحارس سيكون إجراء روتينيا، وفقا لبنود اتفاقية فيينا الموقّعة من قبل إسرائيل. “والتي تنص على تمتع الممثلين الدبلوماسيين بحصانة بشأن اتخاذ إجراءات جنائية بحقهم خارج دولتهم، ولكن على السلطات القانونية المحلية إجراء التحقيق معهم عند عودتهم إلى بلادهم، وبعد إنهاء التحقيق مع الحارس على إسرائيل تنقل نتائجها إلى السلطات القانونية المخوّلة في الأردن”.

 

وأضاف الموقع: “وفق التقديرات الإسرائيلية، يجري الحديث عن إجراء رسمي فقط – ومن المتوقع إطلاق سراح الحارس فورا عند الانتهاء من التحقيق”.

 

وأجري تحقيق مع الحارس عندما كان محاصرا في السفارة الإسرائيلية في الأردن، بعد وقت قصير من انتهاء الحادثة التي أسفرت عن مقتل مواطنين أردنيّين.

 

وأدلى الحارس بشهادته أمام المحققين الأردنيين، بحضور المستشارة القانونية لوزارة الخارجية الإسرائيلية.

 

ورغم الحصانة، أعربت إسرائيل عن موافقتها وسمحت للأردن بسماع شهادة الحارس شريطة ألا يلحق به ضررا وأن يسمح له بمغادرة الدولة. فوافق الأردنيّون على هذه الشروط، لهذا سمعوا شهادة الحارس.

 

 

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

  1. هم يحققون معه لا ليعرفوا حقيقة ما جرى ويعاقبوه على ما فعل وانما ليكرموه على بطولته وشجاعته لانه قتل عربييين وعندهم من قتل عربيا فانه قد افتدى نفسه من الحساب والعقاب لان قتل اي عربي او مسلم فهو قربان الى ربهم ولا ادري من هو ربهم الذي يأمرهم بقتل العرب والمسلمين ؟؟؟ اما موضوع انهم حققوا مع هذا المجرم في الامن العربي الاردني فهو على ما فيه من تلفيق وكذب وافتراء من قبل هذا المجرم اليهودي فهو من ناحية الطرف الاخر رفع العتب مع احقر وانذل كلمات الاعتذار له ولابناء الاعمام..اليس هذا ما تحاول انظمتنا العربيه من اقناعنا به ان اليهود ابناء عمومتنا ولهم الحق في الميراث وان فلسطين هى ترضيه لقبولهم ببعض حقوقهم في الارث العربي.. يالنذالتنا

  2. ستعلق له النياشين..وتمنحه الملايير..وتغدق عليه بكل الهبات والعطايا والاموال…..

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث