AlexaMetrics جمال ريّان لـ"عبد الباري عطوان": "أصبحت مثل دحلان .. لا تتدخل بين الخليجين فهم عائلة واحدة" | وطن يغرد خارج السرب

جمال ريّان لـ”عبد الباري عطوان”: “أصبحت مثل دحلان .. لا تتدخل بين الخليجين فهم عائلة واحدة”

وجّه الإعلامي بقناة “الجزيرة” القطريّة، جمال ريّان، نصيحة الى الصحفي عبد الباري عطوان، على خلفية مقالٍ نشره زعم فيه أن “قطر تواجه ثاني اخطر ازمة في تاريخها”.

 

وقال “ريّان” في تغريدةٍ له على حسابه الرسميّ في “تويتر”، رصدتها “وطن“: “نصيحتي الى عبد الباري عطوان : اصبحت مثل محمد دحلان في نظر الكثيرين ، لا تتدخل بين الخليجين ، انهم أهل وعائلة واحدة وان اختلفوا”.

وكان “عطوان” ادّعى في مقاله أنّ “قطر في وضع متأزم، وغير مسبوق، وفي مواجهة أعداء شرسين وعدد قليل جدا من الحلفاء، وفي زمن يوضع فيه العقل والحكمة جانبا، وصححونا اذا كنا مخطئين”.

 

وامتدح “ريّان” أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني قائلاً:”رغم الحملة الإعلامية المعادية لقطر يتعاظم التأيد الشعبي الخليجي والعربي لهذا الأمير العربي الشاب الداعم لقضايا الحق والعدل في العالم قطر”.

 

وعطوان الذي كان صديقاً لقطر انقلب عليها ووضع نفسه وسخر قلمه لخدمة حلف إيران وسوريا وروسيا والغريب في الأمر أن الإمارات تدعمه ماليا رغم دعمه لحلف يبدو ظاهريا ان أبوظبي في حال عداء معه.

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. جمال ريان غلطان كثير ، صحيح أم محمد دحلان نذل، ولكن ذلك لا يقارن بنذالة عبد الباري عطوان. عطوان يمكن تشبيهه بأشخاص مثل غسان بن جدو وشارل أيوب

  2. هل يعقل ان تسوق كل تلك الاكاذيب على إنها حقائق .. قطر ومصر والسعودية وتركيا وغيرها جميعها دول خاضعة للنظام الدولى وكل ما يحدث تمثيليات تملي على الممثليين السياسين بكل مناصبهم حتى الملوك والرؤساء منهم .. كلها مسرحيات هزلية موضوع سيناريوهاتها ومطبوخة بمعرفة الامم المتحدة ومن يدير شئونها .. كلها أفلام لتسلية الشعوب بعيدا عن حقيقة الاحداث وتنويمهم مغناطيسيا .. وجميع انظمة تلك الدول مجتمعة تعمل سويا بأجهزتهم الاعلامية ومطبليهم لخدمة النظام الدولى ودوله العظمى صاحبة القرار والفيتو ..
    ولت تلك الفترة والكثير اصبح على وعي ومازالت اجهزة الاعلام والانظمة تمارس ألعابها البهلوانية والتنويم المغناطيسي

  3. صدق الكاتب …الخليج عائله واحده وان اختلفوا ..وقطر أكثر من أخوه لنا …مهما حاول المندسون لن ينالون من الخليج …

  4. عبدالباري عطوان احد اهم المناديل الصحفيه لابوظبي والتي تستخدم لعدة مرات وبعدها ترمى في القمامه ومهمتها نفس المنادين الصحيه والتي يعرف نهايتها . ومن هؤلاء من يدّعون الوطنية وتُسخر لهم الصحف ومحطات التلفزيون لغسل مخ البسطاء ويحاولون إيهام الشعوب أنهم أطهار شرفاء وطنيون بينما يصورون غيرهم من الشرفاء الحقيقيين على أنهم “خونة” و”مرتزقة” و”عملاء”، ويتلقون “تمويلًا” من دول أخرى.
    وحسب كم الأكاذيب التي ينشرونها، والحقائق التي يحجبونها والتظليل الذي يقومون به يتم الدفع لهم وبالدولار الامريكي .

  5. ولماذا ينصب جمال ريان من نفسه محام لآخرين لم يطلبوا مرافعاته،يعني (متطوع)!!!
    فقط أريد أن أذكر الأخوة الذين أساءوا في تعليقاتهم للأستاذ عبدالباري عطوان،أنه ممنوع من الظهور على القنوات السعودية والإماراتية وكذلك على القنوات القطرية،بما فيها الجزيرة التي إستضافته قبل(سنوات) في الكثير من الأحيان لكنه رفض إلا أن يكون مستقلا فقاطعته الجزيرة،كما أن موقع صحيفته الإلكتروني(رأي اليوم)محجوب في أكثر من دولة عربية،ومنها مصر والسعودية والأردن،بالإضافة لكل ذلك فهو ممنوع من دخول أكثر من بلد عربي،وحتى منع من دخول أمريكا رغم أنه يحمل جواز سفر بريطاني !!!! فإتقوا الله قليلا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *