قال «حسن » الأمين العام لحزب الله اللبناني إن الجماعة الشيعية فككت كل مواقعها العسكرية على حدود الشرقية مع ، متحديا ولي «» بقوله « سيخرج من مكة لن يبقى ملك ظالم ولا طاغية مفسد».

 

وقال «نصر الله» يوم الخميس في خطاب تلفزيوني بث على الهواء مباشرة إن أي مواجهة مع «قد تكون داخل أراضيها» لكنه هون فيما يبدو من احتمال اندلاع صراع وشيك.

 

وأضاف «نصرالله» أن «وجود الحزب عسكرياً في القرى المحاذية للحدود السورية لا يتنافى مع دور الدولة في تقديم المساعدات لسكانها»، بحسب زعمه.

 

وذكر أنه «في الجانب الآخر من الحدود سنحافظ على تواجد تنسيقي كخط أمامي لمنع اختراق أي مسلح للحدود اللبنانية».

 

وسبق لـ«نصر الله» أن قال في 2 مايو/ أيار الجاري، أن الحدود السورية اللبنانية خرجت من دائرة التهديد الإرهابي باستثناء «بؤر» في منطقة جرود عرسال ستتم معالجتها.

 

وأكمل قائلاً: «نحن نقف خلف القيادة السورية في كل المفاوضات التي تخوضها وما توافق عليه في أستانة وغيرها، نحن نعتبر أن أي فرصة لوقف إطلاق النار وحقن الدماء في سوريا يجب اغتنامها»

 

وتابع: «دخلنا مرحلة جديدة وحساسة في سوريا والجماعات المسلحة باتت في أسوأ حال، واليوم هي أكثر انسجاماً من أي وقت مضى مع محور المقاومة»، على حد زعمه.

 

أكثر انسجاما

قال «نصر الله»، إن وطهران و«» الآن أكثر انسجاماً وتفاهماً من أي وقت مضى، مؤكداً دخول سوريا إلى «مرحلة جديدة حساسة» وأن الجماعات المسلحة بالعموم باتت في أسوأ حال.

 

وأكد «نصر الله»، أنه لا داعي للخوف من زيارة الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» إلى السعودية، مندداً بتعليقات ولي ولي العهد السعودي «محمد بن سلمان»، بشأن المعتقدات الشيعية للقيادة الإيرانية.

 

المهدي المنتظر سيخرج من مكة

وهاجم «نصرالله»، «محمد بن سلمان»، بسبب تصريحاته في حواره مع قناة «الإخبارية» السعودية، في 3 مايو/ أيار الجاري، الذي تحدث في جزء منه عن إيران وأتباعها في المنطقة والمهدي المنتظر.

 

وقال «نصرالله»، إن الأمير «محمد بن سلمان» «يقول إن مشكلته ليست سياسية إنما هو يخوض حربا دينية عقائدية، والحقيقة ليست كذلك على الإطلاق».

 

ووجه «نصرالله» حديثه للأمير «محمد بن سلمان»، قائلا إن «خروج المهدي باعتقاد المسلمين هو أمر قطعي وسيخرج من مكة المكرمة، وليس من أي مكان آخر وسيواليه أهل العربية، وعندما يخرج الإمام المهدي لن يبقى ملك ظالم ولا طاغية مفسد بل سيملأ الأرض قسطا وعدلا ولن تستطيع أنت أو أحفادك أن تغير شيئا من هذا القدر الإلهي»، وفقا لما نقلته قناة «المنار» التابعة لحزب الله.