التاريخ يعيد نفسه: رسالة سرية للغاية وصلت البيت الأبيض من إيران.. ترقب وفاة خامنئي

3

كشف أول رئيس إيراني بعد ثورة الخميني، أبو الحسن بني صدر، أن ” رسالة سرية من داخل وصلت إلى الرئيس الأمريكي ، تبلغه بأن الوضع الصحي للمرشد الأعلى علي بات حرجاً للغاية”.

 

وقال بني صدر الرئيس المعزول في العام 1981 في مقابلة مع موقع “إيران واير” التابع للمعارضة الإيرانية في الخارج الثلاثاء، إن “إيران أرسلت رسالة لترامب، تقول له فيها إن خامنئي في وضع صحي حرج، وإن خلفه سيلعب دورا يشابه دور المرجع الديني آية الله علي السيستاني في العراق”.

 

وذكر أبو الحسن بني صدر الذي يعيش بالمنفى في باريس أن “الرسالة الإيرانية إلى ترامب، تشبه الرسالة التي تم إرسالها إلى الرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريغان، وتم إبلاغه فيها حينها بقرب نهاية حياة مؤسس النظام الراحل روح الله الخميني”.

 

وأوضح المعارض الإيراني البارز أن الرسالة التي اطلع عليها ترامب تطرقت إلى “المطالبة بخفض العقوبات ضد ”، مبيناً أن “ترامب طلب في مطلع نيسان/أبريل الجاري من أعضاء مجلس الشيوخ، تأجيل فرض عقوبات جديدة على إيران، لما مرحلة ما بعد الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في الـ 19 من أيار/مايو المقبل”.

 

خلافة خامنئي

واستبعد بني صدر أن “تتولى الأسماء المطروحة لخلافة خامنئي من بينهم نجله والمرشح الحالي إبراهيم رئيسي، وصادق لاريجاني رئيس السلطة القضائية ومحمود الهاشمي الشاهروي”، منوها إلى أن “كل من هؤلاء لديه مشاكل خاصة مع الحرس الثوري”.

 

على صعيد ذي صلة، كشف مصدر طبي ضمن الفريق المخصص لخامنئي، في الـ 12 من نيسان/أبريل الجاري، عن “تدهور الحالة الصحية للمرشد”، واصفاً المصدر الحالة “بالحرجة للغاية بسبب سريان السرطان في جميع أنحاء جسد المرشد”.

 

ونقل موقع “آمد نيوز” الذي يُعرف بأخباره الموثوقة عن المصدر الطبي قوله، إن “العلاج الذي يقدم للمرشد أصبح غير نافع، وإن جسد خامنئي لم يعد يستجيب لعلاج سرطان البروستاتا”، مرجحاً أن “لا يبقى المرشد خامنئي حتى نهاية العام الجاري”.

 

وبحسب المصدر فإن “الفريق الطبي المكلف بعلاج خامنئي، فشل بكل محاولته في الحد من انتشار السرطان في جميع أنحاء جسد المرشد”، منوهاً إلى أن “العديد من أعضاء الفريق الطبي اعترف بعدم قدرته على إيقاف انتشار السرطان، وأن محاولته في هذا المجال باتت عبثية ولم تجد نفعاً”.

 

وكان المتحدث باسم مجلس خبراء القيادة الإيرانية أحمد خاتمي، كشف في الـ4 من آذار/مارس الماضي، عن تشكيل لجنة سرية داخل المجلس، تبحث اختيار مرشد أعلى للثورة في البلاد، خلفاً للمرشد الحالي علي خامنئي الذي يبلغ من العمر 77 عاماً.

 

وقال خاتمي الذي يعد من رجال الدين المتشددين في تصريحات صحفية، “إنه تم تشكيل لجنة سرية تدرس اختيار مرشد جديد للنظام في إيران، من بين المرجعيات الدينية المؤهلة لهذا المنصب”، موضحاً أن “هناك بعض الشخصيات تم ترشيحها ولا يمكن لأي شخص الاطلاع عليها سوى المرشد الحالي علي خامنئي”.

 

وأوضح خاتمي أن “اختيار زعيم للثورة الإسلامية للمرحلة المقبلة، منوط بالمجلس فقط”، مبيناً أن “هناك 10 أشخاص يتم تداول أسمائهم داخل اللجنة السرية لخلافة خامنئي”.

قد يعجبك ايضا
  1. القيد يقول

    موتت كلب اجرب

  2. المهتدي بالله يقول

    نسأل الله له الهدايه قبل الموت وان يتبرأ من الشركيات التي يعتقدها وان يدعو الشيعه الفرس ومن والاهم لان يعودوا الى عقيدة التوحيد التي عاش ومات عليها ال البيت الاطهار وافنوا اعمارهم في سبيل الدعوه الى الله خالصة من كل الخزعبلات والشركيات التي ادخلوها الحاقدون اليهود الفرس على الاسلام وخاصه على مذهب التشيع لال البيت حيث كان مذهبا خالصا من كل شرك …كانوا على اسلام التوحيد الذي جاء من عند الله وابلغه رسوله الصادق الامين كما جاء ..وكل ما كان عليه الشيعه العرب انهم مع اهل البيت وعلى طريقتهم وعلى خطهم المستقيم ..وكل المسلمون كانوا كذلك على هذا المبدأ وعندما دخل على هذا المبدأ اليهود والفرس الحاقدون اوجدوا هذا الشرخ العظيم بين امة لا اله الا الله بافتراءاتهم واكاذيبهم وخزعبلاتهم المستمده من طقوس دياناتهم القديمه وخلطوها بعقائد الامم الاخرى فصار دينا لا دخل للاسلام فيه … النتيجه الان وقد حصحص الحق وبانت الشمس من خلف الضباب ..الاولى بهؤلاء المعممين ان يعودوا الى الله الواحد الاحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفؤا احد ..والا فالعاقبة جد وخيمه وهى اما جنة عرضها السماوات والارض اعدت للتائبين المتقين واما نار لها دركات نعوذ بالله من شرها ..هدانا الله الى ىىىسواء السبيل …..

  3. German يقول

    اللة يطول عمرة زي ما طول عمر شارون . وأنشأ اللة يحتاروا فيك كل الدكاترة ومايلاقولك حل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.