“جلوبس”: الخوف من إيران وإهمال ترامب.. دفعا دول الخليج لإقامة علاقات حميمة سرية مع إسرائيل

 

أكدت صحيفة جلوبس الاسرائيلية أن الخوف من إيران وعدم الثقة في الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دفع دول الخليج إلى أن تقترب بشكل قوي من إسرائيل، مضيفة أنه خلال وقت قريب ستدفع المخاوف المشتركة من إيران كل من إسرائيل ودول الخليج إلى تحسين علاقاتهم، خاصة في مجالات الدفاع والأمن، وهذا يجري بهدوء وبدون دعاية، حتى لا يزعج الشارع العربي الذي لا يزال ينظر إلى إسرائيل بوصفها كيانا صهيونيا.

 

وأوضحت الصحيفة الإسرائيلية في تقرير ترجمته وطن أنه بالإضافة إلى ذلك، خلال حملة الانتخابات الرئاسية في العام الماضي، أثار دونالد ترامب شعارات دول مجلس التعاون الخليجي بعدم سحب حضورها في معركة داعش والقاعدة.

 

ولفتت جلوبس إلى أن الخوف من إيران وإهمال الولايات المتحدة وانخفاض أسعار النفط أقنع دول مجلس التعاون الخليجي بأنها في حاجة إلى تنويع اتصالاتها الخارجية والبحث عن الدعم الأمني ​​والدفاعي في أماكن أخرى غير الولايات المتحدة وأوروبا، وكان الخيار الأقرب أمام الدول الخليجية إسرائيل.

 

وذكرت الصحيفة أنه على الرغم من أن هناك الكثير من التعاون في تنسيق الدفاع وتبادل المعلومات الاستخبارية بين دول الخليج وإسرائيل على الأقل في حالة دولة الإمارات العربية المتحدة التي أوجدت علاقات مع تل أبيب، لكن بشكل أو بآخر كان الجميع يبحثون عن مخرج علني حتى فاز ترامب في الانتخابات.

 

وقالت جلوبس إنه ليس هناك أي شيء جديد مع السياسيين حيث يقولون شيئا في الحملات الانتخابية وينفذون عكس ذلك عندما يصبحون في المنصب، ولكن كان من المفترض أن يكون ترامب مختلفا، حيث اعتبرت إسرائيل أن الرئيس الذي استقبلته بكل فرح ليس لديه نية لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس في وقت قريب أو التخلي عن عملية السلام بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية.

 

وأوضحت الصحيفة أن العودة إلى الواقع من جانب الطبقة السياسية الإسرائيلية يجب أن يشمل الآن احتمالية أن دول مجلس التعاون الخليجي حاضرة وبقوة في المعادلة السياسية، كما أنه حتى الآن بالنسبة إلى مصر التي تعتبر من أهم الدول العربية التي تتعاون أيضا بشكل وثيق مع إسرائيل، خاصة فيما يتعلق بسيناء وغزة العلاقات أقوى، خاصة وأنه من المقرر أن يزور السيسي ترامب قريبا، وبالنظر إلى الواقع الجغرافي للمناطق الحدودية بين مصر وإسرائيل من المتوقع أن يستمر التعاون الأمني ​​والاستخباراتي.

 

واختتمت جلوبس أن الطبيعة السياسية الراهنة في منطقة الشرق الأوسط ووجود الرئيس ترامب يشجع دول مجلس التعاون الخليجي على مواصلة التقارب مع الإسرائيليين.

 

 

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث