بعد يومين على إفشاله.. أبو الغيط فاق من سباته وانتقد افشال القرار الدولي حول حلب

1

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أن استخدام روسيا والصين حق النقض ضد مشروع القرار الدولي حول تسوية أزمة أمر يفاقم من معاناة سكان المدينة.

 

وأشار بيان صادر عن الأمين العام للجامعة العربية الأربعاء، إلى أن إفشال تبني هذا القرار ستكون له تبعات وخيمة على مجريات الأزمة السورية، خاصة وأن هذا يعد سادس قرار أممي تعطله موسكو في هذا الخصوص، مضيفا أن ذلك يبعث برسالة سلبية إلى العالم العربي الذي يشعر بالصدمة إزاء مشاهد القتل والحصار في حلب، وينتظر من القوى الفاعلة في المجتمع الدولي أن تضطلع بمسؤولياتها إزاء تدهور الأوضاع الإنسانية في المدينة إلى حد ينذر بكارثة محقة، إذا لم يتم التوصل إلى هدنة في أقرب فرصة.

 

وصرح محمود عفيفي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية بأن أبو الغيط شدد على أن الخلاف بين القوى الكبرى بشأن النزاع في يسهم في تعقيده، وأن على هذه القوى التحلي بروح المسؤولية إزاء معاناة السكان المحاصرين في حلب وغيرها من المدن السورية.

 

هذا، واستخدمت روسيا والصين، الاثنين 5 ديسمبر/كانون الأول، حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار يدعو إلى وقف الأعمال القتالية في حلب، قدمته إسبانيا ومصر ونيوزيلندا

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    جاء في الأثــــــــر أن الدواب أو البغــال لايفهمون ولا يعون الا بعد يومين .اي بمرور اليومين يفهمون ويعون ما حدث امس…وهو حال البغل المصري الامين العام لجامعة البهائم الرسمية العربية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.