“أول الرقص حنجلة”.. وزير إسرائيلي: الإسرائيليون سيسافرون إلى السعودية قريبا جداً إن شاء الله

نقلت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية عن الوزير السابق في الشؤون الاجتماعية مايكل ملكوير والذي التقى مؤخراً الوفد السعودي برئاسة الجنرال أنور عشقي قوله.. ” ان التطبيع بين إسرائيل والسعودية باتت قريبة ”

 

وقالت الصحيفة الإسرائيلية، ان الإسرائيليين يستطيعون السفر الى السعودية اسرع مما يتصور البعض.

 

وقال ملكوير ، في تصريح صحفي ، ان اليوم الذي يستطيع فيه الإسرائيليين زيارة السعودية هو من بين الخيارات الاحتمالية و”سيحدث ذلك قريبا جدا إن شاء الله “!!

 

وأثارت جملة “إن شاء الله” الكثير من علامات الاستفهام حولها وخاصة أن المسؤول الإسرائيلي ذكرها باللغة العربية, ليتضح فيما بعد بأنها مرادفة بالنسبة لهم في العبرية ما معناه عربيا “بإذن الله”.

 

وتعد تصريحات هذا المسؤول الاسرائيلي السابق احدث دليل على قيام علاقات ذات طبيعة سرية وعلنية بين المسؤولين الإسرائيليين والسعودية.

 

وكان انور عشقي قد زار تل ابيب قبل اسبوعين والتقى دور غولد والجنرال يفاو مردخاي المسؤولين في وزارة الخارجية الإسرائيلية.

 

وكان الخبراء قد رجحوا ، خلال الاشهر السابقة، ان يقوم السعودية بتطبيع علاقاته مع  إسرائيل في سياق مناهضتها لايران.

 

وكان ملكوير الذي شغل منصب نائب في الكنيست ايضا قد قال ان لقائه الاخير بالمسؤولين في الكيان السعودي قد ركز على الشؤون الدينية والدبلوماسية المرتبطة بالجانبين.

 

ولفت ملكوير الى ان لقاء المسؤولين في السعودية وإسرائيل في الشهر الماضي قد واجه ادانة من قبل ايران وحزب الله الا ان العالم العربي لم يدن أو يؤيد اللقاء.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث