الجمعة, ديسمبر 9, 2022
الرئيسيةالهدهدالحكومة التونسية تندد وتصعّد ونقابات الأمن تهدد وتتوعد

الحكومة التونسية تندد وتصعّد ونقابات الأمن تهدد وتتوعد

- Advertisement -

تونس (خاص وطن) شمس الدين النقاز
نددت رئاسة الحكومة التونسية في بلاغ لها صباح الجمعة، “بتعمّد عدد من المنتسبين للنقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي اقتحام حرمة مقر رئاسة الحكومة بالقصبة وتعطيل نسق العمل وترديد شعارات سياسية وتهديدات معتبرة اياها أبعد ما تكون عن العمل النقابي الأمني والمطالب المهنية والتلفظ بعبارات نابية وغير أخلاقية وهي تصرفات تدخل تحت طائلة القانون.”
واعتبرت رئاسة الحكومة” أن هذه الممارسات المشينة والتجاوزات الصّارخة والتهديد بالعصيان تتنافى مع أحكام الدستور والقوانين الجاري بها العمل مشيرة إلى أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال التساهل معها أو التغاضي عنها.”
كما أكّدت أنّه تمّ الشّروع في القيام بالتّتبّعات القضائية ضد كل من يثبت تورّطه في الأفعال سالفة الذّكر.
وشجبت رئاسة الحكومة التونسية “كل الممارسات المنفلتة وغير القانونية، مضيفة في ذات السياق أنها تكبر الجهود الجبارة التي تبذلها جموع الوحدات الأمنية التي ما فتئت تكرّس مقومات الأمن الجمهوري وتضطلع بدورها كاملا في خوض الحرب على الإرهاب وحماية الأرواح والممتلكات العامة والخاصة.
وختمت رئاسة الحكومة بلاغها بالتأكيد على حرصها الدؤوب على تحسين الأوضاع المادية والمعنوية للأمنيين وتمكينهم من التجهيزات والمعدات الضرورية وتدعيم الإحاطة الإجتماعية لفائدتهم ولفائدة عائلاتهم.
أمنيون يتسلقون نوافذ مقرّ الحكومة
وتظاهر مئات من عناصر الأمن أمس الخميس، أمام مقر الحكومة التونسية للمطالبة بزيادة رواتبهم في ثاني تحرك من هذا النوع خلال شهر، واقتحم مئات من عناصر الأمن في زي مدني، ساحة الحكومة المحاطة بسور بعدما رفعوا حواجز أمنية وتسلق بعضهم نوافذ القصر الحكومي.
وردد هؤلاء شعارات مناهضة لرئيس الحكومة الحبيب الصيد من قبيل “يا صيد يا جبان، حقّ الأمني لا يهان” و”ارحل”.
وصعد شكري حمادة الناطق الرسمي باسم النقابة على حافلة امن صغيرة وخطب بمكبر صوت في المتظاهرين قائلا “نحن هنا في القصبة من أجل حقوقنا، نحن مستعدون للإقالات والمحاكمات والسجون (..) نحن معتصمون اعتصاما مفتوحا (..)، اليوم هو بداية الثورة الحقيقية لرجال المؤسسة الأمنية والسجنيّة”.
الإعتصام أمام مقرّ الحكومة متواصل
وذكرت تقارير إعلاميّة تونسيّة ليل الخميس، أنّ وفد المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي انسحبت من مقر رئاسة الحكومة بعد فشل المفاوضات بين الجانب النقابي ورئيس الحكومة الحبيب الصيد الّذي تشبث بالإتفاقية المبرمة بين الحكومة وبين نقابتين أمنيتين.
وأعلن نبيل العياري كاتب عام نقابة قوات الأمن الداخلي أن الإعتصام سيتواصل أمام مقر رئاسة الحكومة إلى حين الإستجابة لمطالب وحدات الأمن.
وتطالب هذه النقابة بزيادة 700 دينار (315 يورو) في الرواتب الشهرية لعناصر الأمن، وهو مطلب رفضته الحكومة لأن انعكاساته المالية على ميزانية الدولة لسنة 2016 ستكون في حدود مليار دينار (نحو 450 مليون يورو).
واقترحت السلطات في المقابل زيادة في الرواتب بقيمة 450 مليون دينار (نحو 200 مليون يورو) يتم صرفها على أربع سنوات اعتبارا من تشرين الأول/أكتوبر 2016، لكن النقابة رفضت هذا المقترح.
وكان مئات من منتسبي هذه النقابة تظاهروا يوم 25 كانون الثاني/يناير الماضي أمام قصر رئاسة الجمهورية في قرطاج (شمال العاصمة) للمطالبة بزيادة رواتبهم.
وقال سيد بلال مستشار رئيس الحكومة التونسية للشؤون الإجتماعية في تصريح للاذاعة الوطنية أمس الخميس، إن أقل عون الأمن درجة سيتقاضى بداية من شهر يوليو 2016 حوالي 1000 دينار (نحو 500 دولار) بعد زيادة أقرتها الحكومة بـ 230 دينارا (حوالي 115 دولار) للأعوان لا تتضمن الزيادة العامة للوظيفة العمومية بـ 50 دينارا، بينما تصر النقابات الأمنية على المطالبة بزيادة بـ 400 دينار (نحو 200 دولار) شهريا.
غضب في الشارع التونسي
يذكر أنّ ما قام به منتسبو هذه النقابة الأمنية الخميس من اقتحام مقرّ الحكومة التونسية بالقصبة قد خلّف ردود فعل غاضبة في تونس خاصّة وأنّ البلاد تعيش حالة طوارئ لمدّة شهر آخر، حيث قال الصحفي منجي الخضراوي غاضبا في وجه نقابات الأمن في المباشر على القناة التونسية الثانية “بالله زيدوهم الفلوس وغرقوهم بالفلوس وجوّعوا الشعب التونسي وأعطوهم خلّي يحرقوها البلاد”.
كما تناقل ناشطون على شبكات التواصل الإجتماعي مضمون الفصل الـ 36 من الدستور التونسي الجديد لسنة 2014، والّذي جاء فيه أنّ “الحق النقابي بما في ذلك حق الإضراب مضمون. ولا ينطبق هذا الحق على الجيش الوطني. ولا يشمل حق الإضراب قوات الأمن الداخلي والديوانة.”

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث