مرشح للرئاسة الأمريكية غرد بالعربي ضد العنصرية.. فأثار ضجة

0

دخلت اللغة العربية حملة قيادة الترشح للانتخابات الرئاسية الأميركية، مثيرة ضجة “على الجهتين”، أي إيجابية وسلبية.

فبلغة عربية ركيكة، غرد المرشح الديمقراطي بيرني ساندرز ضد التعصب والكراهية، في رسالة واضحة للمرشح الجمهوري المثير للجدل دونالد ترامب، المعارض للمهاجرين الناطقين بالإسبانية، والمسلمين أيضا.

وبدأ ساندرز حملته الجديدة مستهدفا الأقليات، خصوصا من الناطقين بالإسبانية، وكذلك من العرب، رغم ضعف الصوت العربي وقلة تأثيره في آليات الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وقال ساندز تحت وسم أو هاشتاغ (#AmericaTogether) “أمريكا (يصبح) أحسن وطن عندما نحن نقف معا ونقول لا إلى العنصرية والكراهية والتعصب الأعمى”.

تغريدة ساندرز باللغة العربية، رغم أنها ضعيفة السياق والتركيب، وتخلوا من ضوابط وقواعد اللغة العربية، أثارت فضول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، منهم من أشاد بها وآخرون صبوا جام غضبهم على ترجمة غوغل التي يبدوا أن فريق ساندرز قد استعان به.

ولاقت هذه التغريدة وغيرها، التي كتبت بعدة لغات استحسان الأقليات في الولايات المتحدة، خصوصا أن ساندرز يقود ثورة سياسية، ويهاجم “المال القذر” القادم من وول ستريت كما يقول.

يشار إلى أن المرشح الجمهوري ترامب كان قد طالب بإقامة جدار بين الولايات المتحدة والمكسيك لمنع المهاجرين من دخول بلاده، كما طالب بإخراج العرب والمسلمين من الأراضي الأميركية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More