رأى الإعلامي السوريّ أن السورية ستنجح في حالة واحدة فقط.

 

وكتب القاسم في هذا الاطار على حسابه بموقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعيّ: ” مفاوضات جنيف السورية ستنجح في حالة واحدة، إذا مارست روسيا ضغوطاً حقيقة على النظام لتنفيذ اتفاق جنيف. لكن الواضح أن روسيا تتجه إلى التصعيد من خلال اختراق الأجواء التركية. وتركيا لن تقبل بسقوط جبل التركمان واقتراب النار الروسية من حدودها، ولا السعودية تقبل باستمرار التمدد الإيراني في سوريا. وبالتالي، لا أرى سوى التصعيد الخطير في المرحلة المقبلة إذا لم تمارس روسيا وأمريكا الضغوط المطلوبة لحل حقيقي. والله أعلم”.

تغريدة فيصل القاسم

يشار الى أنّ المفاوضات انطلقت في جنيف، يوم الجمعة، برعاية الأمم المتحدة، ومن المتوقع أن تستمر 6 أيام.

 

هذا وهدد وفد الهيئة العليا للمفاوضات السورية، السبت، بالانسحاب من المفاوضات التي تنظمها الأمم المتحدة في جنيف اذا “استمر النظام في ارتكاب الجرائم”.

 

وأعلنت الهيئة في بيانٍ بعيد وصول وفدها إلى سويسرا، أن الوفد “سيبلغ مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا نية الهيئة سحب وفدها التفاوضي في ظل استمرار عجز الأمم المتحدة والقوى الدولية عن وقف هذه الانتهاكات”.