تطاولت تنتمي إلى جماعة يمينية على نساء المسلمين والنبي محمد

 وأهانت تلك الجماعة اليمينية المتطرفة الأولى في ، بقيادة جايدا فرانسين، المسلمين الذين يعيشون هناك، حيث قامت هي وزملائها بالتلويح بصلبان بيضاء كبيرة وطافوا في مسيرة عبر بلدة بيدفوردشير.

ويظهر مقطع الفيديو جايدا وهي تطوف حول امرأة مسلمة كانت تتمشى مع طفليها، بينما توجه لها الإهانات عبر قولها،” إن السبب في تغطيتها نفسها من الرأس إلى أخمص القدمين هو أن الرجال المسلمين لا يمكنهم السيطرة على غرائزهم”.

وواصلت المرأة المتطرفة التي تدير متجرا محليا، تطاولها على المسلمين، واصفة بـ”النبي الكذاب” مثلما يتضح في مقطع الفيديو، الذي حقق ما يقرب من مليون مشاهدة على موقع يوتيوب.