‘الاندبندنت‘: السعودية تضرب المستشفيات باليمن ولا تحترم القانون الدولي

1

سلطت صحيفة “الاندبندنت” البريطانية الضوء على استهداف طيران الذي تقوده السعودية، المراكز الصحية والمستشفيات في .

 

وذكرت الصحيفة ما حدث في مستشفى “شهارة” اليمنيّ، قرب الحدود مع السعودية، والذي تعرّض للقصف في العاشر من كانون ثاني وقتل جراء ذلك 6 اشخاص من  بينهم 3 من العاملين في طاقم المستشفى، عدا عن الاصابات.

 

ونقلت الصحيفة عن رئيسة الطوارئ في “منظمة ” تريسا سناكريستوفال التي تدير المستشفى قولها ان “المصابين أصيبوا بشظايا من صواريخ وبأجزاء معدنية من الحاجز المقام حول المستشفى. وكانت الإصابات وحشية”.

 

ولفتت الصحيفة الى ان “الهجوم هو واحد من بين 130 هجوما على مؤسسات طبية في اليمن منذ بدأ التحالف بزعامة السعودية هجماته الجوية على اليمن في أذار العام الماضي”.

 

وكان الهجوم هو الرابع على مستشفى تشرف عليها “أطباء بلا حدود”، التي تقول إنها تعطي إحداثيات مفصلة لموقع مستشفياتها لجانبي القتال.

 

وأفادت الصحيفة ان الهجمات ألحقت أضرارا جسيمة بنظام الرعاية الطبية في اليمن. وأشارت الى أنه في أحدث هجوم، قتل سائق سيارة إسعاف.

 

ونقلت عن “خوان بييترو” وهو مسؤول تابع لأطباء بلا حدود في صنعاء قوله: “السائق عرض حياته بالفعل معنا. لم يكن يعلم أن الخميس سيكون آخر أيام حياته”.

 

وأشارت الى ان تقول إن الهجمات على مستشفيات “أطباء بلا حدود” قد يصل إلى جرائم حرب.

 

وقالت رشا محمد الباحثة في شؤون اليمن في منظمة العفو الدولية لـ”الإندبندنت” إنه “وفقا للقانون الدولي، يجب احترام المستشفيات والوحدات الطبية في جميع الظروف”.

 

وتشير الى انه “مع وقوع أربعة هجمات على مستشفيات تابعة لأطباء بلا حدود منذ تشرين الأول الماضي، تخشى المنظمة أن مستشفياتها ينظر إليها كأهداف مشروعة”.

 

ونشرت “الاندبندنت تقريراً هذا وعنونته بـِ “هل ارتكبت السعودية جرائم حرب في السعودية؟”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. فهد الحربي 666 يقول

    الغرب والمجوس يريدون باي وسيلة تشويه الحرب على عملائهم وسارقي الشرعية حتى لو كان ذلك بنشر الكذب والافتراء
    لن تعبأ المملكة لهذه الخزعبلات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.