‘cbs news‘: ايران والسعودية في حالة حرب ‘عبر وكلاء‘ .. والتحدي لكل العالم الآن

1

قال “جوان زارات” المحلل المتخصص في شؤون الأمن القومي بـشبكة “سي بي إس نيوز” الامريكية، أن السعودية وإيران حتى لو تجاوزتا الخلاف القائم بينهما، إلا أنهما بالفعل في حالة حرب ضد بعضهما البعض، وسيقومون بذلك عبر الوكلاء، مشيراً إلى أن هذا الخلاف يبدأ في تهديد قدرة الولايات المتحدة على إدارة الصراعات الأخرى في المنطقة.

 

وأشار “زارات” إلى أن ما يحدث الآن هو صراع كان مستمراً لبعض الوقت ثم اشتعل وصعد للقمة، واعتبر أن التحدي هنا ليس للولايات المتحدة فقط، وإنما لباقي دول العالم كذلك.

 

ووفقا لما كتبه “آرون ديفيد ميلر” الباحث في مركز “ويلسون سنتر” بصحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية فإن التوترات إذا لم تهدأ بين السعودية وإيران فلن تكون هناك فرصة أمام الولايات المتحدة للفوز في الحرب ضد “داعش” أو تخفيف حدة التوترات الطائفية في العراق أو سوريا، مضيفا أن السعودية تتحرك بطريقتها الخاصة.

 

وتحدث “زارات” عن أن من بين التحديات التي تواجه الولايات المتحدة أنها فقدت مصداقيتها في المنطقة خلال السنوات الأخيرة والسعودية الآن تستمع للولايات المتحدة أقل مما كانت عليه في السابق.

 

وأضاف كما نقل موفع “شؤون خليجية” أن السعودية تعتبر أن الاتفاق النووي دليل على أن واشنطن تقف قليلا الآن بجانب طهران، في وقت فشلت فيه الولايات المتحدة في الرد على استخدام بشار الأسد للأسلحة الكيميائية ضد شعبه.

 

وذكر أن السعودية لا تثق في الولايات المتحدة بنفس القدر الذي كان في السابق، لذلك فإن المملكة تتحرك بشكل منفرد وهو ما ظهر في الحرب باليمن، وترى أنها في حرب على النفوذ مع إيران وليست متأكدة من أن الولايات المتحدة ستقف معها.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. محمد الشعملي يقول

    إنّ قدراً كبيراً مما جاء في تحليل المحلل السياسي يواكب حال الوضع بين الدولتين { السعودية وإيران} وبالذات شعور السعودية عن فقدان الإمريكان للمصداقية لأن الأمريكان بشكل عام يراعون مصالحهم في كل أزمة بالرغم من أنّ الحزب الجمهوري يختلف نوعاً ما عن الحزب الحالي إلاّ أنّ المصلحة تعتبر الأساس في كل الأمور والأحداث بغض النظر عن الصداقة وما ستؤل إليه في حال إختلّت الأوضاع , وكما جاء في التحليل فإنّ السعوديين أدركوا في وقت متأخر إتجاهات الأمريكان المتململة ويسود الآن السعوديين شعور باليأس تجاه الحليف الوفي {امريكا} الدي بدأ يضغضع شعور الإصلاحيين في إيران من أجل الإتفاق النووي والدفع بالإصلاحيين نحو تحجيم ولاية الفقية في إيران , ولربما تلك سياسة المصالح والتى ليس لها وقتُ ولاصديق .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More