بطل العرب بـ”الكينغ بوكسينغ” يقضي بنيران “قوات الأسد” بريف حمص الشمالي

0

(وطن – وعد الأحمد): نعى ناشطون في حمص بطل العرب بـ”الكينغ بوكسينغ” الذي قضى أثناء تصديه مع رفاقه لمحاولة تسلل لقوات الأسد على جبهة المحطة بريف حمص الشمالي بتاريخ الـ13 من ديسمبر الحالي.

 

وذكرت الناشط عامر الناصر لـ”وطن” أن المسلماني من مواليد حمص 5/11/1982 بابا عمرو، متزوج وأب لولدين وبنت، وحصل على بطولة العرب لمرة وبطولتين على مستوى سوريا وسبعة بطولات على مستوى محافظة حمص.

 

وأضاف أن المسلماني نفر للثورة السورية منذ بداية الحراك السلمي رافضاً الخنوع للاستبداد” وشارك المسلماني في معارك بابا عمرو وجوبر والقصير ومعارك تحرير معلولا وكتيبة 23 بالقلمون ومعركة تحرير مهين بالريف الشرقي وتحرير بلدة الهلالية وكتيية زور السوس وتسنين بالريف الشمالي لحمص”.

 

وأشار الناصر إلى أن مدعومة بالطيران الروسي بدأت يوم الـ15 من اكتوبر الماضي بمحاولة اقتحام الريف الشمالي لحمص فكان لأبي رماح وهو اللقب الذي عُرف به “باهر المسلماني دور” مشهود من خلال براعته بالتصويب على الرشاشات الثقيلة.

 

يُشار إلى أن العديد من الأبطال الرياضيين تم استهدافهم من قبل قوات النظام في حمص منذ بداية الثورة السورية ومنهم بطل الملاكمة العالمي “صبحي عابد” الذي حقّق بطولات عالمية في السبعينات من القرن الماضي، و”فراس السيد سليمان” الذي كان بطلاً للعالم أيضاً في كمال الأجسام، واستشهد في الشهر السابع من العام 2013، نتيجة قصف للنظام على حي الخالدية حينها، ولاعب منتخب ناشئي سورية لكرة القدم “عبد الرحمن صبوح” الذي قضى في المجزرة التي ارتكبتها قوت الأمن والشبيحة في حي بابا عمرو “بالسلاح الأبيض”، ذبحاً وطعناً، في 2-3-2012 وغيرهم الكثير.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.